Archive for the ‘ملحق ثقافي’ Category

رسام الكاريكاتور دون مارتن (الاكثر رسامين جنونا)

10 مايو,2000

Don Martin

بقلم لاوين ميرخان

دون مارتن في منتصف الثلاثينات من عمره

  • تاريخ ولادته: 1931 مايو 18, باترسون, نيو جيرسي, الولايات المتحدة الأمريكية
  • تاريخ وفاته: 2000 كانون الثاني 6, ميامي, فلوريدا, الولايات المتحدة الأمريكية
  • مجاله: رسام الكاريكاتور و السخرية
  • اعماله: رسوماته على مجلة MAD بالإصافة إلى الاعداد الخاصة
  • لقبه: الاكثر رسامين جنونا

أشتهر الفنان الأمريكي دون مارتن برسوماته المميزة المنشورة على صفحات مجلة MAD الهزلية من عام 1956 إلى 1988. عندما تشاهد رسوماته الساخرة, ستقول مع نفسك  بأنهرسام غير طبيعي, مجنون, عبقري, ذو خيال جامح,  و مفرط في العبثية. من ممكن إن تكون أعماله إن تسلط عليها الضوء, نسبة إلى طرحه الافكار العميقة من خلال رسوماته بسيطة ذات طابع مؤثر.

لقد أستئثار انتباهي هذا الرسام الفنان, رغم وجود مئات رسامين مبدعين, بسبب تقنيته الفنية الخاصة في الرسم مركزا بصورة عميقة على طرح الفكرة بدون اهتمام بالتفاصيل الدقيقة,  و اسلوبه مميز في رسم اشكال البشر برأس بيضوي و انف مدور و عينان كبيرتان, و دائما تكون ابتسامة بلاهة على الوجه, و الملامح تدل على البلادة و الغباء, كطابع السخرية من البشر. (more…)

فلسفة التنابل ومضار العمل

30 مارس,2000

 بقلم زيرك ميرخان

من اجل إيقاف النزيف الدم البشري والكائن البشري الجميل وهو سيد المخلوقات حسب الميثولوجي الديني .اقترح الفيليسوف البريطاني “رسل” فكرة عبقرية وهي :إنَ العمل وهي الوسيلة الانسانية الاكثر شيوعيا ُ في كسب الرزق ولكن في نفس الوقت هي اكثر الوسائل سبباُ في ظهور التنافس والحرب والكراهية بين البشر ولذلك وحسب القاعدة التي تقول : إذا عرف السبب بطل العجب . او معرفة السبب نصف الطريق للعلاج اقترح حل وهو : الكسل ؟.

نعم يا سادة الكسل هو الحل الوحيد , إنَ يجلس الجميع في البيوت ولا يعمل إلا بقدر حاجتة وخاصةٍ كم تحتاج من الطعام كيلو غرام في اليوم يكفي وبعض ليترات من الماء وكان الله يحب المحسنين وبقية كلها اشياء زائلة ,الكسل غريزة صرت أؤمن بهذا , حسب ما يقول دارون ان الحياة بدء من خليه واحد ومن الممكن هي صورة من صور الفايروسات وهذة الفايروسات حقيقةٍ شي ء وسطي بين الحياة و اللا حياة شي غريب وسط بين الموت والحياة , الجامد والمتحرك .إذن الاصل هو الخفوت والبرود والجماد والطارى من الصورة الاصلية هو :الحياة .

فرويد فكر بهذا وبنا فكرة القائلة بالغريزيتن الإساسيتين التان تحركان الكائن البشري وهما : غريزة الموت (دسيتريدو) وغيرة الحياة (الليبدو). غريزة الموت إساسية لانها ترجع إلى الحالة الاولى لكل شيء وهي الجمود والخفوت ولا حياة . والشيء الجديد الطارى هو الحياة الليبدو (والتي تشبة طفل كبر ويريد ان يثبت نفسة امام أبيه الموت والجمود ).

إذن الاصل هو الجمود والجمود هو اصل الكسل , دعوة لها اساس من اجل حل كل مشاكل الكون وسببها الاساسي هو العمل والذي هو مفتاح كل شيء كارثة إنسانية .

(more…)

الكريكو

30 مارس,2000

 بقلم زيرك ميرخان

الكريكو أو الجريكو لو عربنا الأسم بالطبع .,هذا هو أسم رسام ونحات ومعماري اغريقي الاصل إيطالي المولد وإسباني الموطن . نقل شعلة عصر النهضة والتنوير من إيطاليا إلى اسبانيا وبشر بعصر يكسر جمود الف سنة من التكلس المسيحيي ذو النزعة والنسق الافلاطوني من الاصل, حيث إنبهر أباء الكنسية الاوائل بافلاطون .وخاصة ٍ إنَ افلاطون صاحب منهج ملتزم وإستعلائي طبقي واضح في كتابتة ودعوته لنظام هرمي بطرياركي وهذا مناسب لإ ي مؤسسة دينية في إي عصر و آوان ولحد الأن. فكانت عصور الجمود بمزيج اخطر من النتيورغليسن المتفجر .. ولكن الفن دوماً وهو مرجعية متجاوزة خارجة عن إطار يا جمود او ملل يصيب إي فكرة من الافكار . والفن ببساطة هو بداية إي ثورة معرفية حيث يرسم ويجسد بالكتابة والون لتلك الحقبة .

جريكو حطم الكثير من قواعد الفن والرسم السابقة لعصرة من ناحية التقنية والاسلوب, هو لم يركز على الواقع والاحداث والاخذ بها حرفياً كما هي او كما هو السائد في عصرة , ومحاولة تجسيم الشخصيات كم هي وبأدق التفاصيل ؟ . هو بدء في نوع من التخيل العالي جداً للشخصية واضافة لمسات واضحةً جداً وشخصية في رسومة. مثل لوحة” المسلوب “وهي تحكي طريق الالام الذي مر بهة المسيح .. حيث البس المسيح ثوب احمر وطول وكبر من الشخصيات التي في اللوحة (أستخدم اسلوب التطويل للاجساد ) وجريكو ركز على الالون حيث هي حسب وجهة نظرة : من اصعب الاشياء في الرسم .المزج واختراع اللون ومناسبة اللون للحدث كانت تأخذ منة حيز واسع من التخطيط لرسم اللوحة ..زائد اسلوبه الاصلي والمبتكر : في اطلاق الخيال وعدم الالتزام بالنسق التاريخي للحدث حرفياً من ناحية (الشخصية بكل ما كانت علية في ذلك العصر ) عموما الاحداث تدور حول قصص العهد الجديد ,المسيح كشخصية رئيسية .

(more…)

نساء وقمار واشياء اخرى

30 مارس,2000

بقلم زيرك ميرخان 

الرسول محمد قالها مرة : لا يخرج من قلب الرجل شيئين : المال والنساء .

ببساطة تجد هذة المقولة تتجول عبر الزمن من دون التقيد بالمكان ..هي موجودة وتغطي مساحة هائلة من حياتنا نحن الذكور . الحب مقامرة و (واو المعية وكبيرة ايضاً) الحب مغامرة .. كم غامرت من اجل قلب فتاة ,ولكن نهاية الحدث ,تشبة نهاية الاحداث عند بونابرت (نابليون ): بعد ان يركض خلف الانثى,ويكتب مئات الرسائل والتي تعد من اجل ما كتب في الادب (الخاص بالمراسلة ) من شدة عذوبتها وقوة معانيها . بعد أن يعب من جسد الانثى (حلمة المؤقت )يبعث لها رسالة نهائية :انتِ الأن مجرد انثى عادية ..عادية جداً.

الحب اعمى : نعم اعمى ..ليس عمى بصري فيزيائي على مستوى حاسة النظر ؟ لا العمى عقلي .. تتعطل الكثير من مناطق المنطق والتفكير في الدماغ الانساني (الذكوري) وتبدء تتصرف بطيش ومن دون حسابات مستقبلية لما سوف يحصل .. الحب اعمى ومضلل جداً , ولا ما هو تفسير المنطقي لما قام به سيمون بولفار : عندما ترك جيشة ومشى مسافة الف وخمسمائة كيلومتر من اجل وصل عشيقتة في كوخ بأس وبعد أن اكمل ما اراده منها تركها ؟.

(more…)


%d مدونون معجبون بهذه: