كابتن أمريكا: حرب أهلية 2016


Captain America: Civil War 2016

تقييم الفيلم/ 

Captain America  Civil War 2016

  • سيناريو: كريستوفر ماركوس, مستوحى من سلسلة مارفل – الحرب الاهلية (2006)
  • إخراج: أنتوني روسو و جو روسو
  • بطولة/ كريس إيفانز… ستيف روجرز/ كابتن أميركا, روبرت داوني جونيور… توني ستارك/ آيرون مان
  • تصوير سينمائي: ترينت ابلاك , تحرير الفيلم: جيفري فورد
  • 145 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

الحرب الاهلية تسمية كبيرة التي اتخذت للعنوان الفيلم ببطولة كابتن امريكا الذي يواجه الخلافات ضد “توني ستارك/الرجل الحديدي” سببها اختلاف في وجهات النظر بعدما اعتبر اعمالهم البطولية نقمة على المجتمعات. قصة الفيلم مبنية بالاساس على سلسلة الروايات المصورة نشرت في 2006 تضم العدد الضخم من ابطال مارفل الخارقين, اتفق مع تعديلات اجريت على القصة بحذف بعضهم بالاخص فانتاستك فور, فمشكلة الحرب الاهلية غير مقتصرة على كابتن امريكا نفسه الذي يموت في القصة الاصلية فالخطة الرئيسة لصاحب القصة ليس هناك بطل يصمد للنهاية.

اذا تريد التعمق في تفاصيل الفيلم لا يتوجب قراءة القصة الاصلية (الكوميكس) بل مشاهدة جميع سلسلة صدرت في السنوات الاخيرة لكابتن امريكا, افنجرز وكذلك ايرون مان لتعرف على عواقب افعال كابتن امريكا وايرون مان في الجزء الاخير, فالرئاسة والمخابرات الامريكية والعالمية سمحت لهما بمطلق الحرية في محاربة الجريمة في كل اقصاع العالم, محاربة الجريمة تعبير لا يكفي للوصف ما يجابهونه انما حرب تشنها منظمات ارهابية على سبيل المثال هايردا, نتيجة ذلك الحروب تولد الكوارث حيث يعتبر كلا طرفين مسئولان في تخريب المظاهر العمرانية, مما وضعت السلطات حدا لافنجرز في التدخل وضمن الشروط الصارمة مما ادى إلى تفكك اعضاء مكافحي الجريمة, فريق كابتن امريكا وفريق ايرون مان.

نحن نعيش الان في عصر افلام الكوميكس التي ذاعت صيتها بشكل كبير حلت محل افلام انمي او الجرافيك بالكمبيوتر, تلبية لرغبات الجمهور طبعا, نسمع ما زال الفيلم في اول اسبوع له في الصالات السينمائية محققا نجاح كبير وسيعمل له اجزاء اخرى تندمج مع حكايات ابطال خارقين في سلسلة مطولة, شركات تتصارع في المنافسة, شركة دي سي و شركة مارفل, رغم انني من محبي شركة دي سي لكن مارفل تفوقت في إنتاج افلام ومسلسلات من ناحية إنتاج المواضيع افضل صورة.

ما زلت اتذكر فيلم “كابتن امريكا: جندي الشتاء”, كان مذهل ويستحق المديح, والحقيقة انه افضل ما في السلسلة, اما فيلمه الاخير الحرب الاهلية فهو محبوب يستحق المشاهدة لكن في نهاية المطاف تجده غير كاف ليصل إلى مرحلة نضج في سياق القصة, كما يدفعك إلى التساؤل لماذا كابتن امريكا متمسك بشكل مريب برفيقه المجرم جندي الشتاء, لا يتخلى عنه حتى بعدما اخذ المعلومة المفيدة منه بخصوص وجود جنود الشتاء الاخرين يتمتعون بقوى خارقة يتقنون مهارة الفنون القتالية.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: