ذا هيتفل ايت 2015


The Hateful Eight 2015

تقييم الفيلم/ 

The Hateful Eight 2015

  • سيناريو وإخراج: كوينتن تارانتينو
  • تصوير سينمائي: روبرت ريتشاردسون
  • بطولة/ صامويل جاكسون… ميجور مركيز وارن, كيرت راسل… جون روث, جينيفر جيسون لي… ديزي دومرك, تيم روث… أوسفالدو موبراي, بروس ديرن… جنرال سانفورد
  • تحرير الفيلم: فريد راسكين

167 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                   “الثمانية الكريهون” كريه بشخصياته وبقصته الطويلة المملة ذات أحجية سخيفة تشبه احد قصص “اجاثا كريستي” عن عدد أشخاص محبوسين تحت ظرف معين يموت واحد تلو آخر بجريمة قتل يرتكبها احد منهم ولا نعرف من هو إلا في نهاية الرواية, هذه القصص مستهلكة ليست من مستوى “كوينتن تارانتينو“, يا للخيبة الامل في فيلمه الثامن.

 مبني على افلام ويسترن عديدة وخصوصا من فئة ايطالي سباغتي للمخرج الايطالي الراحل “سيرجو ليون” المعروف في تصوير اللقطات الطويلة الأمد, ويقال ايضا يحوي لمحات عن افلام “تارانتينو” السابقة بالاخص كلاب الخزان. في الآونة الأخيرة, كوينتن تارانتينو توجه نحو إخراج ويسترن منذ فيلمه “جانغو المتحرر” يستحق المديح لكنه لم يستمر على المستوى الممتاز في إطلاق فيلم ويسترن قوي, متمسك بنفس حفنة الممثلين يتعامل معها في بعض افلامه, اختيار “صامويل جاكسون” كبطل الفيلم اسوء اختيار ممكن بصرف النظر عن مدى تجسيد صائد الجوائز حقير وعنيف على درجة مقززة رغم إن الشخصيات الشريرة تكون ممتعة في افلام لرؤيتها, لا ارى إن سمويل جاكسون ان يجسد الشر كما جسده “لي فان كليف”.

القصة سخيفة لأنها مبنية على إستراتيجية روايات “اجاثا كريستي” ثمة لغز كبير من الممكن تعتقد من الفاعل او إذا لم تستطع ففي نهاية الفيلم سيروي لك التفاصيل… ممل لا بسبب حوارات طويلة, بل من الممتع إن نستمع إلى احاديث الشخصيات فما زال “ تارانتينو ” بارع في معالجة ذلك بما في إدخال مواقف كوميدية تدل إلى مفارقة بما في ذلك رسالة لنكولن موجهة إلى ميركز وارن(سمويل جاكسون)… القصة بالاجواء الثلجية ابان الحرب الاهلية الامريكية, مركبة تجرها الخيول تحمل صائد الجوائز يدعى جون روث (كيرت رسل) برفقته دايزي (جينيفر جيسون لي) مطلوبة للعدالة, اثناء رحلة يركب معهما بعد مجادلة طويلة وارن مركيز والشريف, بسبب عاصفة ثلجية قوية قررا البقاء في متجر اشبه بمنزل خشبي ريفي حيث هناك اربعة اشخاص: المكسيكي والجنرال والجلاد والجوال, والاخر يختبئ في القبو… لكن الامر ليس كالظاهر على ما يبدو مؤامرة كبيرة عدا الجنرال ليس مع البقية الموجودين, المشكلة إن “تارانتينو” استخدم الفلاش-باك بشكل ادى إلى خلل في سرد القصة.!

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: