Mad Max: Fury Road 2015


تقييم الفيلم/

Mad Max Fury Road 2015

  • سيناريو/ جورج ميلر,  بريندان مكارثي و نيكو لاثرس
  • إخراج: جورج ميلر , تصوير سينمائي: جون سيل
  • بطولة/ توم هاردي… ماكس, تشارليز ثيرون… فيورسا, هيو كيس-بيرن… جو
  • تحرير الفيلم: مارغريت سكسل
  • 120 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

بكل وحشية وألم (ماد ماكس) أروع ما يمكن وصفه في تصوير المشاهد المؤثرة في صميم, سواء في مطاردات او ما يعكس رؤية فلسفية عن مستقبل العالم. تصاميم شخصيات قد جاءت بشكل قوي تعبر عن الشر, ذلك المدعو “جو” القبيح زعيم الحرب مرتديا قناع الأوكسجين المخيف جعل شعبه الجائع يؤمن بالشهادة للموت من اجله, شعبه المجنون هم أبناء الحرب البارعون في قيادة السيارات ذات محركات جبارة, يزداد حماسهم للموت مع القرع على الطبول مع عازف الغيتار الاعمى يعزف “هفي-ميتل” على متن السيارة المكشوفة اثناء الهجمات.

 لا تدرك أهمية “ماد ماكس” النسخة الجديدة ما لم تشاهد الثلاثية القديمة من بطولة “ميل غيبسون”, بسبب إدخال التفاصيل التي زادت من جمالية الفيلم في وقت لم تتوفر للمخرج “جورج ميلر” وسائل الخدع السينمائية في الثمانيات, مع وجود السيناريو المتكامل يتطلب العديد من مناظر المطاردات في أجواء الصحراء القاحلة لم تبقى معضلة سوى الإمكانية في توظيف تكنولوجيا التصوير الحديثة مع القصة التي تحوي مفردات المغزى المؤثرة: البقاء على قيد الحياة و الخلاص. انه فيلم يناسب جميع أذواق جمهور, سطحيين أو مثقفين, عدا إن الكادر التمثيلي لم يبدي إي تقصير في مواصلة الأدوار بشكل مؤثر إلا أنهم ساهوا ايضا في انجاز عظيم لجعل فيلم يخاطب لغة سينمائية يفهم عليها الجماهير…

إنا من اكبر عشاق لسلسلة ماد ماكس القديمة للنفس المخرج “جورج ميلر” وبطولة “ميل غيبسون”, وقد كتب نقديا عن الجزأين من السلسلة (1979 و 1981 محارب الطريق) في مسودتي السينمائية عدا الجزء الثالث مع “تينا تيرنر” لم أحظى بمشاهدته لسوء الحظ, والمعلومة الطريفة هو ان الممثل الذي لعب مجرم في الجزء الاول (1979) يدعى: هيو كيس-بيرن عاد مجددا في شخصية اخرى تدعى جو.

 السلسلة مبنية على فكرة قوية أساسها على مخاوف من قيام الحرب العالمية الجديدة بسبب الحرب الباردة بين امريكا وروسيا وقتذاك, فالأحداث تقع بعد ما خلفت الحروب والنتائج المأساوية على البشرية. من جانب اخر من القصة هو ان البطل ماكس هو شرطي سابق فقد أسرته (زوجته وابنه) بفعل العصابة الهمجية, نفس الحال مع النسخة الجديدة حيث “توم هاردي” يلعب دور ماكس المجنون ينتابه الهواجس عن فقدان أحبابه, لا يؤمن بالأمل, والحق معه بما انه يعيش في ظل الهمج والرعاع من يتولى السلطة.

بينما ماكس وقع بين يدي جماعة, شعب كلهم على نفس هيئة: صُلع وبيض, بزعامة الدكتاتور “جو” من يتحكم في موارد نادرة: مياه وبترول… إحدى القادة الإناث تتمرد بلا سابق الإنذار في صحبتها زوجات جو لترحل بعيدا إلى ارض خضراء, موطن نساء على ما يبدو, وهنا تبدأ القصة لذهاب “جو”  بنفسه مع جيشه الرهيب لملاحقتها اصطحبوا معهم ماكس المكبل على مقدمة السيارة لاستخدامه كمغذي الدم للسائق…

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: