Hush…Hush, Sweet Charlotte 1964


تقييم الفيلم/

Hush...Hush, Sweet Charlotte (1964)

سيناريو/ هنري فاريل و لوكاس هيلر , إخراج: روبرت الدريتش

تصوير سينمائي: جوزيف براك, تحرير الفيلم: مايكل لوتشيانو

بطولة/ بيتي ديفيس… شارلوت هوليس, جوزيف كوتين… الدكتور درو, أوليفيا دي هافيلاند… ميريام

133 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                        موضوع مشابه آخر ضمن ميلودراما عن امرأة انطوائية أسيرة الماضي تعيش في فيلا في وسط الريف الأمريكي, الممتع هو رؤية سلوك نفساني مضطرب تتقمصه الممثلة القديرة “بيتي ديفيس” التي ظهرت شريرة تحارب شقيقتها (لعبت دورها جوان كراوفورد) في فيلم (ما حصل لبيبي جاين؟ 1962), تعود مجددا مع نفس المخرج (روبرت الدريتش) لكن بدور ضحية تقع في مؤامرة مخادعة عبارة عن لعبة تمثيلية مرتبة في فيلم (اهدئي اهدئي أيتها الجميلة شارلوت). 

الجزء الاول لا يشكل حيز كبير من القصة أنما له اهمية كبيرة في الجزء التالي ما ترتبت عليها الظروف غيرت حياة شارلوت… في احدى الليالي لعام 1927 حفلة موسيقية صاخبة في فيلا والد شارلوت مدعو فيها عدد غفير من الناس, إلا هناك أشخاص مكفهرين ليسوا على استعداد استقبال أجواء سعادة تملأ الاحتفال  كـ: شارلوت وعشيقها جون (بروس ديرن) في جانب آخر من فيلا مفضلين العزلة, كما ان علاقتها ليست على وفاق, على نحو مريب في تلك الليلة احدهم يتسلل ليقتل جون بوحشية مستخدما ساطور (لقطات شبيهة لفيلم سايكو Psycho لالفرد هيتشكوك), تخرج شارلوت ذات الرداء الاببض ملطحة بالدم وسط مدعوين في الحفل, يفترض بأنها هي الجانية…

Hush...Hush, Sweet Charlotte 1964

من اجل استحواذ كليا على شخصية شارلوت المزعزعة, جوزيف كوتين في دور الطبيب النفساني (الدكتور درو) يستخدم أساليب نفسية للجعل شارلوت ضحية الأوهام.  الدكتور درو: “اهدئي عزيزتي شارلوت… شارلوت لا تبكي, سيحبك هو حتى مماته, اووه تمسكي به يا عزيزتي… ”

الشطر الثاني من الفيلم تلت سنوات عديدة إلى عام 1964, شارلوت العانس الغنية تعيش مع مدبرة المنزل (فيلما) في نفس فيلا ترفض إن تغادره رغم عدة إنذارات لأجل بناء الجسر…

“جوزيف كوتين” ادى الدور بشكل مذهل اكثر من اي ممثلين الكادر, حتى من مثلت دور فيلما التي نالت ترشيح الاوسكار لافضل ممثلة مساعدة, حضوره كان رائعا في الفيلم خصوصا حينما يستغل شارلوت عاطفيا بشان عشيقها المتوفى ليكمل لعبته الماكرة مع صديقة طفولتها ميريام (أوليفيا دي هافيلاند) للحصول على المال في نهاية المطاف…  

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: