ويبلاش 2014


Whiplash 2014

تقييم الفيلم/

Whiplash 2014

  • سيناريو وإخراج: دامين شازل
  • تصوير سينمائي: شارون مير
  • بطولة/ جاي. كي. سيمونز… تيرينس فليتشر, مايلز تيلر… أندرو نيمان
  • تحرير الفيلم: طوم كروس

106 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                       يا الهي, (ويبلاش) فيلم مذهل دخل في صميم قلبي, اخيرا رأينا عمل فني يستحق الإشادة, عن عالم اوكسترا موسيقية كم هي صعبة لترضي الجمهور و بالاخص قائد اوكسترا صارم, يتضمن قصة الشغف بالهواية او الهوس بالمسيرة الفنية ربما تصل الامور إلى كراهية تلك الهواية والتخلي عنها بسبب تكرار الفشل وعدم الوصول إلى مستوى الاحتراف, فشل ثم الألم اثناء محاولات عديدة مما يؤدي مما يفقد المرء صوابه خصوصا إذا ما ضَحى في سبيل الهواية الكثير من التسالي واكثر فاجعة هجر اشخاص اعزاء عليه لكيلا يؤثر عليه اثناء تعلم المجال الموسيقي. 

  اكثر ما يثير الاعجاب فيه صراع جبار بين الاستاذ و التلميذ الامر يصل إلى العدواة بينهما مما يدفع إلى التساول هل بسبب عدم التوصل إلى العمل الابداعي الذي يبغيه الاستاذ (وهذا مرجع اكثر) او مجرد دوافع شخصية طفولية (ربما يصحب ذلك)؟, هذا شيء يُغريني بالفعل حينما اشاهد مشادة كلامية بين الشخصيين المذكورين يتجادلان بشراسة من اجل تنمية الموهبة الدافنة في التلميذ.

ذلك الممثل الذي لم امييزه جدا عدا انني شاهدته مرة من فيلم سبايدرمان بصفته رئيس التحرير الغاضب للصحيفة, المدعو بـ: “ جاي. كي. سيمونز” قد ابدع حقا في دور رئيس اوكستر في معهد شافر الموسيقي, (تيرينس فليتشر), الموسيقي المحنك صاحب آذان حساسة للموسيقى لا تقبل الحان خاطئة اذا ما نتجت من احد اعضاء موسيقيين في الفرقة, المعروف بشخصية غاضبة كثيرة الشتائم وكأنه ضابط جيش يلقن جنوده اقسى انواع التدريبات ليصبحوا رجال اشداء, في المقابل انه يريد من الفرقة تصبح اعظم فرقة موسيقية على الاطلاق, لكن ذلك مما سبب له مشاكل في وقت لاحق لأن معظم التلاميذ لا يفهم مغزى الاسلوب القاسي يتبعه.

عالم الطبول (درامز) هو ما يركز عليه الفيلم او ما يهتم به (تيرينس فليتشر) ليحقق تلاميذه الايقاع لا عال ولا واطئ, طبعا بعدما استطاع السيطرة على باقي افراد الفرقة من عازفي السكسافون والكمان… وغيرها, فأي خطأ نابع من عازف واحد معناه تخريب سمفونية او على الاقل يؤدي إلى تنافر موسيقي. يتعرف فليتشر على تلميذ واعد في عالم الطبول: أندرو نيمان (مايلز تيلر) بينما كان منهمك على عزف الطبول المغرم به منذ صغر, فدعاه للأنضمام إلى فرقته بعدما وجد خصلة مميزة فيه, لكن النتيجة المطلوبة لم يحققها “نيمان“, سواء عدم مقدرة على تحقيق الايقاع يتماشى مع السمفونية او حتى لو تمكن من فعل ذلك فقد حصلت له مفارقات واحداث سيئة… كحادث سيارة حصلت له في يوم الحفلة, قبل هذه الحادثة تخلى عن صديقته الجديدة تعمل في صالة السينما ليركز على هدفه… كل هذه التضحيات ويفشل نيمان في نهاية المطاف, ازدادت الامور سوءا بعدما طرده (فليتشر) من الفرقة مما تشاجر ضده على منصة المسرح, علما إن “فليتشر” لا يهمه ما يفعله التلميذ سوى إن يحقق المستوى المطلوب.

بعد هذه الحادثة, يعتقد “ فليتشر ” بإن “نيمان” هو من اوشى به في المحكمة لمقاضاته ضده, مما خسر وظيفته في معهد شافر بسبب سوء معاملة مع التلاميذ, نتيجة ذلك دفعه للتخطيط بالأنتقام بعدما اقام صداقة مجددا مع نيمان لمفاجأته بصورة مريرة لإقحامه بالامر الواقع من خلال وضعه أمام الجمهور ليعزف مقطوعة لم يسمع به “نيمان” مطلقا.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: