سنوبيرسر 2013


Snowpiercer 2013

تقييم الفيلم/

Snowpiercer 2013كريس ايفان في دور قائد متمرد ضد النظام الاستبدادي المركزي

  • سيناريو/ بونغ جون-هو, كيلي ماسترسون
  •  مقتبس من رواية مصورة: Le Transperceneige, تأليف: جاك لوب
  • إخراج: بونغ جون-هو
  • تصوير سينمائي: هونغ كيونغ بيو
  • بطولة/ كريس إيفانز… كورتيس ايفرت, تيلدا سوينتون… ميسون, جون هيرت… غليم, إد هاريس كما ويلفورد
  • تحرير الفيلم: ستيف تشوي

126 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                            (سنوبيرسر) فيلم خيال علمي ناضج قائم على فكرة بسيطة للفهم البيئة الاجتماعية المحصورة في مكان واحد معبرا بشكل واضح عن الواقع الدال على الأسى والألم, حينما تختفي جميع اشكال الحياة لن يبقى سوى القطار يسير ارجاء العالم ممثلا شريان وحيد متبقي للكوكب الأرض بعد إن طغى العصر الجليدي. طريقة عرض الحكاية تبتدأ تدريجيا من قصة الطبقة الاجتماعية السفلى إلى الطبقات البرجوازية الجشعة على متن القطار التابع للصناعات “ويلفرد”, يترأسها شخص مبهم لا احد يميز شكله سوى انه يدعى “ويلفرد”, مسؤول عن جميع ما يحصل على حياة القطار اليومية, كـ: تحديد عدد سكان, إطعام, إلزام اتباع القوانين الصارمة… الخ 

روايات مصورة بلجيكية-فرنسية كلاسيكية اغلبها عظيمة, خصوصا التي ظهرت في القرن العشرين, فهناك مئات قصص منها تستحق إن تتحول إلى افلام سينمائية لما تحوي افكار عبقرية وخيالات مدهشة عن عوالم اليوطوبيا و الفنتازية ناهيك عن احتواءها جماليات الجرافيك, للأسف لا يخطر في ذهن السينمائيين حيال ذلك سوى المخرج الكوري الجنوبي (بونغ جون-هو) مقتبسا من رواية مصورة صدرت العام 1982, بعنوان (Le Transperceneige).

 (سنوبيرسر) لم يأتي بفكرة غريبة, او ان يمكن اكتشاف من اين استوحى الكاتب (جاك لوب) بهذه الفكرة… قد يكون ما استنبط ما شاهده في حياته الواقعية برؤيته الفلسفية ليطرح موضوع جوهري منتقدا بانتقاد لاذع انظمة اقتصادية-سياسية, التي هي سائدة منذ القرن العشرين لحد وقتنا الحالي.

فكرة التمرد ضد الطبقات العليا قد جاءت بسبب قوي بعد سنوات ممارسة سياسة العبيد على الطبقات الفقيرة الساكنة في أخر مقطورة (ذيل القطار) لا علم لها اي شيء عن العربات الاخرى التي تعيش برفاهية رغم انقراض الكثير من المواد الاستهلاكية والموارد الاخرى, الابشع ما في الامر ان الطبقات السفلى تقتات على قوالب بروتينية مصنوعة من نفايات بمثابة غذاء لها, كرم من السلطة العليا بعدما شاهدتهم احدهما يأكل آخر. يبزغ من الطبقات السفلية بطل يدعوهم للرؤية افاق, بدعم من زملائه البائسون والعجوز الحكيم غيلم (جون هيرت), ذلك البطل مدعوكورتيس ايفرت (كريس إيفانز) الذي اخيرا قرر تنفيذ الخطة للإنقاذ شعبه بعدما يختار الجيش الاطفال بقيادة امراة طاغية التي تمثل مساعدة للويلفرد صاحب المحرك المقدس, تدعى “ميسون”, قمصت شخصيتها الممثلة “ تيلدا سوينتون ” التي بالكاد نتعرف إليها.

يدرك كورتيس نهاية المطاف حقائق لا تخطر في البال إلا و هي مؤامرة كبيرة بين ويلفرد و احد افراد شعبه, ما زال الامل يشع ولو قليلا يتنبأ شريكه المنتشي الاسيوي (نام) بذوبان العصير الجليدي لتدب الحياة مجددا.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: