نايت-كراولر 2014


Nightcrawler 2014

تقييم الفيلم/ 

Nightcrawler 2014

  • سيناريو وإخراج: دان غيلروي
  • تصوير سينمائي: روبرت إلسويت
  • بطولة/ جيك غيلينهال… لويس بلوم, رينيه روسو… نينا رومينا, ريز أحمد… ريك
  • تحرير الفيلم: جون غيلروي

117 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                         (نايت كراولر) فيلم بقصة مدهشة تدعوك إلى مشاهدة بواقعية كيف يكون عمل القنوات الاخبارية المحلية المهتمة في نقل آخر المستجدات, ومعرفة العاملين عليها يتسابقون إلى تسجيل آخر الاحداث الجارية مؤلفة من مسرح الجرائم ولحظة وقوع الجريمة, الملاحقة بها تكون ضرب من الجنون ومحفوفة بالمخاطر بالنسبة إلى مصوري صحفيين سواء تعرضهم للخطر من قبل المجرمين او استجواب من السلطات, لكن هناك اوليات تهمين على ذلك كله, لاسيما لحالة بطل الفيلم (لويس بلوم) الذي يجد نفسه بارع مقتحما حديثا في هذا المجال بدعم من صاحبة القناة (نينا). 

 تبدأ الحكاية مع شخص صلب يتمتع ببرود الاعصاب فاقد كل الجوانب الإخلاقية, يدعى لويس بلوم (جيك غيلينهال), عاطل عن العمل يعيش لوحده, بعدما يدرك عدم الجدوى من كونه لص استمال إلى تصوير الوقائع المأساية تحدث بشكل يومي في الشوارع الامريكية تتضمن قتل واعمال عنف, شاهد ذلك احدى الليالي مصوري صحفيين والشرطة في موقع مسرح الجريمة.   لويس بلوم لم توظفه قنوات إخبارية بل بدأ المشوار لحسابه من صفر لا يخلو من المصاعب والعراقيل, بادوات بسيطة: راديو عادي وكاميرا فيديو عادية تمكنه الاحداث غير الطبيعية وجهاز كمبيوتر لتخزين ما سجله بالإضافة إلى سيارة خردة تفي باجراء الجولات الليلية إلى مواقع الاحداث الجارية, اغلبها لم يصلها منافسيه من المصورين, ثم يعرض مقاطع التسجيل على القنوات التلفازية بأجر بسيط.

الفيلم اعجبني كثيرا ليس بسبب فكرته الغريبة, بل لأنه دفعني إلى تساؤل حول تحول مفاجئ في اختيار مهنة إلى درجة الشغف الشديد من بين جميع المهن, شغف لويس بلوم بصفته رجل يحمل الكاميرا… ربما هناك دافع اكبر غير الحافز الرئيسي ككسب المال والتباهي ما يستطيع قيامه بكل فخر  خصوصا ان استطاع الولوج إلى مواقع الجريمة الخطيرة مجتازا خطوط ممنوع الاجتياز تضعه الشرطة واحيانا يصادف وجود المجرمين, والسبب هو ان وجد نفسه في هذا المجال إذا صح التعبير, اي انه بارع.

منذ بداية عمله بصفة مصور متجول, مديرة قناة الاخبار المحلية: نينا (رينيه روسو) متلهفة ما ينجزه, كذلك قامت في تحميس له على جلب المزيد من مقاطع الفيديو. بعد فترة توسع عمل لويس بلوم وتحسنت احواله المادية فقام في تبديل الادوات البسيطة بالمعدات المتطورة بالإضافة إلى شراء سيارة جديدة, فاحتاج إلى زميل آخر لمشاركة في العمل, فيقع اختياره على ريك (ريز احمد) نظرا للحاجته الملحة إلى المال, رغم لا تظره عليه اية علامت فطنة إلا غاية لويس الغامضة تتضح في النهاية.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: