انترستيلر 2014


Interstellar 2014

تقييم الفيلم/

Interstellar 2014

  • سيناريو/ جوناثان نولان وكريستوفر نولان, إخراج: كريستوفر نولان
  • تصوير سينمائي: هويت فان هويتما
  • بطولة/ ماثيو ماكونهي… كوبر, آن هاثاواي… أميليا براند
  • تحرير الفيلم: لي سميث

169 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                 مجموعة  نظريات فيزيائية ( نسيج زمكان – فضاء رباعي الابعاد – الثقب الاسود) متأثر بها السينمائي الفذ (كريستوفر نولان) ليعكسها في فيلمه العملاق (انترستلر – او ما يطلق عليه بالعربية: بين نجمي) إلى جانب ذلك يتيح لنا الجوانب النفسية لرواد الفضاء او ما يضمر به المرء تجاه موقف حماية سكان الارض او إنقاذ النسل البشري على الكوكب الآخر صالح للسكن. 

استعان (كريستوفر نولان) بتكنيك سينماتوغرافي انماورفيك لتصوير مشاهد بصرية تستوعب اقصى الافاق: مستخدما تركيب بين عدسة 35mm و آيماكس, كما إن هناك بعض المشاهد, بالتحديد لتصوير احدى كواكب تعتقد فيها صالحة للسكن حسب مزاعم الدكتور مان (مات ديمون), تم تصويرها في ايسلندا. (بقلم لاوين ميرخان)

(ماثيو ماكونهي) الذي قدم لنا ادوار خالدة في فيلم (دالاس باير كلاب) كذلك مسلسل (ترو ديتكتيف) في العام الماضي, يستمر في مشوار الابداع في فيلمه الجديد: انترستلر, في دور  رجل العلم ورائد فضاء وطيار يعيش حاليا كمزارع بسيط في الريف, يدعى: كوبر, لديه ابنة ذكية صغرى شغوفة بالعلم تماما كوالدها تدعى مورفي (ماكنزي فوي) اما ابنه الاكبر فخلافهما. مورفي تكتشف بوجود اشارات في غرفتها معتقدة بوجود شبح يخاطب باللغة (شفرة موريس) من خلال رفوف مكتبة الكتب, ذلك الشبح في الحقيقة يمثل كوبر المستقبلي الذي غرق في بقعة ما في الفضاء تنعدم فيها الزمن, لا تدرك ذلك إلا ان اصبحت امرأة كبيرة.  

في منتصف القرن العشرين حصلت منافسة علمية بتكاليف مخيفة بين الامريكا والاتحاد السوفيتي في مسابقة اختراعات التقنيات الفضائية مما ادى إلى إفلاس روسيا في نهاية المطاف, اما في القرن الحادي وعشرين فالسياسة تغيرت تماما بتوجه الناس إلى حياة بدائية وزراعة بعدما نفذت الموارد الارضية ومصادر الطاقة, لكن مازالت وكالات الناسا الفضائية تبحث بشكل سري تام عن ملاذ آمن للبشرية, حيث هناك خطر واضح يهدد كوكب الارض. يكتشف كوبر من خلال تشوهات موجات الجاذبية مقر الناسا السري بقيادة البروفيسور براند (مايكل كين), من معارف سابقين للكوبر فيقترح عليه للسفر عبر الفضاء مع مجموعة رواد الفضاء بالإضافة إلى ابنة البروفيسور, تدعى اميليا (آن هاثاواي) للإكتشاف كواكب صالحة للسكن, غير صاغيا لتحذيرات مورفي التي تلقيت الرسالة من الشبح: ابقى (بعد حل شفرة موريس), من المحتمل او بشكل مؤكد لن تراه مطلقا إذا غادر إلى كواكب خرى بسبب تفاوت الزمن, فمثلا ساعة على كوكب يهبط به كوبر قد تعادل مرور بلمحة بصر سبع سنين على الارض.

(انترستلر) مهيب جدا في تصوير اجواء فضائية مع دعم السمفونيات الاوبرا, وباللقطات بشكل فني تم التقاطها: مثلا تصوير جوانب المركبات الفضائية بشكل يؤكد عليها في اكثر من مشهد, كما إن كريستوفر قد راعى الحقائق في الفضاء الخارجي كعدم سماع الاصوات مهما بلغت الانفجارات والارتطامات قوتها.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: