حافة الغد 2014


Edge of Tomorrow 2014

تقييم الفيلم/ 

  • سيناريو: كريستوفر ماك كويري, إخراج: دوغ ليمان
  • تصوير سينمائي: جيمس ماثر
  • بطولة/ طوم كروز… الرائد وليام كيج, إيميلي بلانت… الرقيبة ريتا
  • تحرير الفيلم: جيمس هربرت

113 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                            من الممتع مشاهدة (حافة الغد) لما قدم من تصاميم خدع سينمائية مبهرة… لكن المشكلة لم يقنعني كفاية لوصفه بـ”فيلم سينمائي” اكثر ما هو لعبة فيديو تماما كأن الفيلم تحت سيطرة المتفرج الذي لا يريد البطل يموت بل يعود به مجددا إلى نفس آخر مرحلة وصل إليها كلما فشل في المهمة, فتخطيط الفيلم بإكمله هراء لا يحوي احداث كثيرة يستعيض عنها بتكرار المشاهد بشكل رتيب لم ارى ذلك في حياتي, علما إن “تكرار مشهد” له معايره واصوله كيفية استخدامه كما في فيلمي: غراوندهوغ دي (1993), و الملاك الصاخب (1962). 

مستوحى من القصص المصورة اليابانية من فئة خيال علمي بعنوان (كل ما نحتاجه هو القتل) يدور حول القوات المسلحة في المستقبل المزودة باسلحة حديثة. لاقت نجاح في اوساط عشاق روايات الكوميكس سرعان ما صدر قصص اخرى شبيهة لها في سنين لاحقا. اعلم جيدا حول تميز اليابان في كثافة انتاجية في الانمي ورسومات الكوميكس… حيث نجد اطياف مختلفة من افكار واحتمالات كثيرة ربما احد منها عظمية لتحويلها إلى فيلم سينمائي, وهذا صحيح, لكن لو وقع في يدي مجلة كوميكس تحمل نفس افكار “حافة الغذ” لرميتها في القمامة!

يدور الفيلم حول ظاهرة تكرار اليوم كلما يموت بطل الفيلم فيعود إلى الوراء إلى يوم امس فيرى المستقبل كأنه حلم مما يتيح له خبرة للتجنب وقوع اخطاء قبل حصولها, كما بصفته جندي غر يكتسب الخبرة اكثر وتزداد مهارة قتالية لديه, يكتشف فيما بعد تلك القدرة قد اكتسبها بعدما سُلبت من مقاتل آخر جريخ, كما إن عدوه اللدود الكائن الفضائي “ميمك” او ما يسمى بالعقل المدبر (اوميغا) يملك تلك القدرة في التلاعب الزمني.

يظهر إن “طوم كروز” يستحق إن ينال لقب رمز شباب فيصنع له حضور في افلام حركة و اكشن وافلام خيال علمي كما قدم فيلم في العام الماضي بعنوان (Oblivion), اما في فيلمه الجديد (حافة الغد) يلعب دور ضابط في الشؤون العامة والقضايا الاجتماعية, يدعى (وليام كيج)… ينضم بإكراه للإنضمام إلى صفوف الجيش بأمر من الجنرال رغم عدم تأهيله لمحاربة لغزو الفضائي يجتاح اوربا من قبل كائنات مبهمة أخطبوطية الشكل فائقة القوى تطلق عليها “ميمك” تتمتع بسرعة القتال, لذلك قام البشر بتصميم بدلات حربية جبارة مجهزة باسلحة وقاذفات, ومنهم من اصبح ملهم رئيسي في مجال قتال الكائنات الفضايئة, الرقيبة ريتا (إيميلي بلانت), سابقا كانت تملك قدرة رؤية المستقبل, الوحيدة التي تستطيع تدمير العقل المدبر بتعاون مع كيج.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: