ذا روفر 2014


The Rover 2014

تقييم الفيلم/

The Rover 2014

راي و اريك

  • سيناريو وإخراج: ديفيد ميشود
  • تصوير سينمائي: ناتاشا برير
  • بطولة/ غاي بيرس… اريك, روبرت باترسون… رينولدز (راي)
  • تحرير الفيلم: بيتر سبيرس
  • 100 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                    “روفر” يحوي تكنيك سينمائي فني لكن لم يبهرني كثيرا نظرا إلى محتواه مزيج بين فيلمين: (ماد ماكس) و(تاريخ عنف 2005) كتجسيد القحط بعد الازمة الاقتصادية العالمية وثانيا وصف العنف السائد, لذلك السينمائي (ديفيد ميشود) لم يأتي بشيء جديد ولا حتى بمستوى اكثر نضوج منهما (الفيلمين المذكورين), في فيلمه (روفر) يركز على شخصية عدمية لا رغبة له في اي شيء في الحياة, نجهل تماما ماضيه عدا انه متجول بلا هدف ولانعرف لماذا اتخذ ذلك المسلك المنعزل, ونفس الوقت نجد شخصيته متناقضة تتضح من تتبعه للمجرمين سرقوا سيارته في حين باستطاعه إن يهمل ذلك. 

منشأ ذروة القصة يبدو غير مقنع تماما متخذا من تحري وراء سرقة السيارة كمنطلق رئيسي للأحداث اللاحقة ودافع اكبر للبطل الفيلم: ايريك (غاي بيرس) لملاحقة المجرمين الفارين غير مكتفيا بسيارتهم المرتطمة, فيما بعد في مكان آخر بينما يبحث عن سيارته يرتبط مع فتى جريح يدعى راي (روبرت باترسون) شقيق لاحد المجرمين يدعى “هنري” الذي ترك شقيقه الاصغر في وسط الصحراء معتقدا انه ميت بعد خروج من تشابك إطلاقات نارية على ما يبدو من الفرار بشكل جنوني.

اختزل الفيلم الكثير من المشاهد الضرورية التي من المفترض إن توضح لنا الاسباب وراء برودة الاعصاب وطبيعة شخصية البطل الرئيسي “ايريك” الغامضة عدا هناك مشهد لحظة اعتراف بإرادته لضابط الجيش عن مقتل زوجته على يده منذ سنوات, شاعر بالذنب الشديد و لم يتبقى له شيء ليخسره, سنعرف شخصيته عن كثب اثناء صحبته مع “ري”. لا اقول انه فيلم سيء بل جيد في معالجة السيناريو واختزال التفاصيل إذ لولا ذلك لربما يؤثر سلبيا على مستوى روائي, يستحق الاطلاع عليه.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: