الصبا 2014


Boyhood 2014

تقييم الفيلم/

Boyhood 2014

مايسون

  • سيناريو وإخراج: ريتشارد لينكليتر
  • تصوير سينمائي/ لي دانيال & شين كيلي
  • بطولة/ الير كولتراين… مايسون إيفانز الابن, لوريلي لينكليتر… سامانثا ايفانز, إيثان هوك… ميسون إيفانز الأب, باتريسيا اركيت… أوليفيا ايفانز
  • تحرير الفيلم: ساندرا أدير
  • 165 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                        (الصبا Boyhood) فيلم أخاذ يستحق مشاهدته اكثر من مرة لعدة أسباب:  كونه فيلم عائلي ملحمي استغرق تصويره احد عشر سنة, يعكس رؤية صبي تجاه العائلة, يتابع مراحل نمو الصبي من العمر الثامنة إلى المراهقة بسن الثامنة عشر بالإضافة إلى انه يترك لنا ملاحظة تغييرات عمرية طرأت على شقيقته والطاقم التمثيلي, فكيف لا نسمح لإنفسنا بإن نتأمل بكل لقطة او دقيقة من زمن الفيلم؟

طوال مشاهدتي للفيلم تساءلت لماذا  أتخذ السينمائي “ريتشارد لينكليتر” طريقة صعبة في بناء مشروع سينمائي يستغرق سنين بدلا من تصويره لفترة زمنية اقل بكثير, لكن بنفس الوقت لم استغرب لذلك لأني على يقين انه يملك الشوق والحنين إلى فترة الطفولة تصاعدا إلى فترة المراهقة, اراد تجسيد ذلك طالما حلم الطفولة يوارده منذ صِغر, الدليل الثاني على شغفه الواضع بالصبا انه قام بإخراج في الماضي عدد من افلام مراهقة كـ: غيبوبة وحيرة (1993) و مدرسة روك (2003).

عادة حينما اشاهد فيلم معين لا يهمني كم من الزمن استغرق تصويره, بدلا من ذلك اركز على فكرة او الحبكة كالمعتاد, فالمخرج “لويس بونويل” كان يخرج فيلم بسرعة ايام معدودات واضعا الاعتبار في اقتصاد الميزانية والتركيز على اطروحة,  وسمعنا ايضا عن افلام لمخرجين الآخرين تأخذ شهور او سنة  او سنتين لتصويره عدا تأجيل عرضه, لكن احد عشر سنة فترة طويلة جدا, وقد جاءت حسب المطلوب ليس الامر بدأ كالمراهنة او التحدي, فالفكرة عن تصوير ابطال الفيلم بلا بدائل لهم ولا حتى مكياج خصوصا ما يتعلق الممثل نفسه يقوم بإداء دور في اعمار مختلفة فكرة ممكنة لكن مستحيلة بسبب صعوبات في جدول الاعمال وجدولة ايام تصوير, يتضح لنا “لينكليتر” كم هو سينمائي مخلص لفن السابع الذي جاء بشيء جديد في عالم السينما. الجدير بالذكر انه قام بالاتفاق مع إيثان هوك في حالة وفاة اثناء التصوير على الثاني إكمال الفيلم من بعده.

 طاقم الممثلين كان رائع اظهروا انهم كعائلة حقيقية… مايسون (الير كولتراين) ذاك الصبي هو بطل الفيلم الذي يصور فترة حياة طفولته إلى مراهقته يعيش مع والدته العازبة (أوليفيا ايفانز) وشقيقته الكبرى ابنة المخرج لينكليتر: سامانثا (لوريلي لينكليتر). بطريقة السرد الخطي بدون لجوء إلى التلاعب الزمني يحكي لنا حياة الصبي عبر السنين وكيف كانت تجربته الشخصية في الحياة…  مايسون فتى مضطرب فهو ينتمي إلى اسرة متفككة, والده (إيثان هوك) يزوره طيب القلب يأتي لزيارته في الايام المخصصة له ويصحب ابنه إلى النزهة, اما والدته بعد فترة تزوجت من البروفيسور الجامعي المتعسف فأنضم مايسون وسامانثا مع اولاد البروفيسور كنوع من التحام بين العائلتين, لكن الحال لم يسعد مايسون, ناهيك عن اضطرابات سيشهدها لاحقا.

boyhood, on grass

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: