اندرغراوند 1995


Underground 1995

تقييم الفيلم/ 

Underground 1995 scene

  • سيناريو/ دوشان كوفاتشيفيتش وأمير كوستوريكا , إخراج: أمير كوستوريكا
  • بطولة/ بريدراغ منويلوفك… ماركو, لازار ريستوفسكي… بلاكي
  • تصوير سينمائي… فيلكو فيليك , تحرير الفيلم: برانكا ابيريك

167 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                    هناك نقاط من الممكن ملاحظتها في فيلم للمخرج السينمائي أمير كوستوريكا (اندرغراوند) ملحمة حربية هزلية عبارة عن ضرب من الجنون وسخرية لا حدود لها, واهم نقطة هي الجراءة في وضع اشياء مبالغات غير منطقية وخلق الاحداث بشكل متعمد تحوي الكثير من الاخطاء كعدم موت (بلاكي) في اكثر من مناسبة بالإضافة إلى انتصارات متتالية يحققها مع رفيقه ماركو. (اندرغراوند) لم يحقق كفيلم سينمائي  محوره حول ملحمة حربية كوميدية بسبب محتواه الخارج من حدود الخيال, رغم الافلام الحربية الساخرة من المفترض إن تكون قوية المستوى كتحفة ستانلي كوبريك (الدكتور سترينجلاف 1964 Dr. Strangelove). 

إلى جانب سرد التجربة المخيفة والاهوال خلال فترات الحروب المختلفة عبر العقود الزمنية لاسيما الحرب العالمية الثانية, يركز فيلم (اندرغراوند) على المفارقات الكوميدية بعضها مثيرة للضحك إلا مع نفس الوقت يبعث على شعور بالالم والحزن فليس هناك ما يدعو إلى التفاؤل بسبب الحوادث المفجعة تشهده سكان مدينة (بلغراد) التي تتعرض للقصف بلا توقف من قبل الطائرات الحربية النازية إلى درجة تحويل المدينة الحضارية إلى أرض خراب, يؤكد اندرغراوند على ذلك في افتتاحية الملحمة حينما تتعرض حديقة الحيوانات للقصف بينما إيفان مشغول في تغذية الحيواناتماركو وبلاكي صديقان شجاعين لا يهابان الموت بينهما امور مشتركة, لكلاهما جنون مختلف عن الآخر, الاول لا يبلغ النشوة الجنسية مع امرأة إلا اثناء قصف الطائرات, والثاني اختصاصه بالكهرباء عنيد لا يخشى من المخاطر المميتة بدون إن يكمل وجبة الافطار مثلا بينما زوجته الحبلى تتوسل إليه للذهاب إلى الملجأ.

ماركو وبلاكي بمثابة شاهدان على الحروب العديدة: الحرب العالمية الثانية , الحرب الباردة و الحروب اليوغوسلافيا (ونفس الحال بالنسبة إلى الدول الشيوعية السابقة). اثناء الحرب العالمية الثانية, استطاعت القوات النازية هزيمة الجيش اليوغوسلافي واحتلال بلغراد, ماركو وبلاكي يقوما بسرقة الذخائر والاسلحة الالمانية و يتم خبئها في الملجأ لدعم الثوار. لبلاكي عشيقة تدعى ناتاليا, التي تساهم مع شقيقها المعاق في حملة جماعية لإعادة البناء, إلا احد ضباط القوات النازية يقع في الغرام معها حقق لها احلامها لتكون ممثلة المسرح, في وقت لاحق تموت زوجة بلاكي في الملجأ بينما كانت تلد. تمر السنون و المآسي بقيت على حالها, علاوة هناك شخص خائن بين ماركو وبلاكي. بلاكي يعد خطة مجنونة لخطف ناتاليا بينما تقوم بأداء مسرحي على خشبة المسرح.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: