هير 2013


Her 2013

تقييم الفيلم/ 

Her 2013خواكين فينيكس في دور ثيودور تومبلي

  • سيناريو وإخراج: سبايك جونز
  • بطولة: خواكين فينيكس… ثيودور تومبلي
  • تصوير سينمائي: هويت فان هويتما , تحرير الفيلم/ اريك زمبرنن و جيف بوكانان

125 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                الميزة في اسلوب سبايك جونز, توظيف الغرابة والافكار العبقرية الفذة في افلامه المائلة إلى تيار الحداثة مما جعله يحتل مكانة رفيعة بين السينمائين المعاصرين. في فيلمه الجديد بعنوان (هير) يمزج بين الخيال العلمي والرومنسية مليئة بالأحاسيس في عصر التقنيات الحديثة من المفترض يقلل زيارات اجتماعية ولا يترك دافعا لافراد المجتمع التواصل في العالم الحقيقي.

يخبئ لنا المخرج السينمائي (سبايك جونز) وزميله السيناريست (تشارلي كوفمان) دائما مفاجأة كبيرة كما في افلامهما بعمل مشترك: (ان تكون جون مالكوفيتش 1999) و (ادابشن 2002)… هذه المرة, سبايك جونز ينفرد وحده ليطرح موضوع مدهش من فكرته, يدور حول نظام تشغيل متطور مزود بالذكاء الاصطناعي العاطفي يحاكي سلوك ومشاعر إنسان عن طريق نبرات الصوت الوجدانية تعبر عن حالات واختلاجات مختلفة تمثل موقف ما, يستخدم هذا النظام من اجل مساعدة الناس في التواصل كصديق جدير بالثقة فيستمع إليه مما يساعده في إفراغ الهموم من اعماقه, وهذا االنظام لا يتمثل في هيئة رجل آلي بل مجرد جهاز شبيه بالهاتف المحمول, و هنا تكمن العبقرية… نستطيع إن تقول سبايك جونز سَبّاق إلى صناعة افلام ذات افكار عجيبة لكن من الجدير بالذكر هناك فيلم شبيه بفكرة فيلمه (هير) عن الكمبيوتر والحب بعنوان (Electric Dreams 1984). 

يروي فيلم (هير) حياة كاتب منعزل يدعى ثيودور تومبلي (خواكين فينيكس) يمر بمرحلة صعبة بسبب على وشك يطلق زوجته  كاترين (روني مارا) عشيقته الاولى لا يرغب في التخلي عنها, بحاجة إلى شخص يدرك ظروفه الشخصية او على الاقل يجعله ينسى الهموم, فعلى على الاساس يتخذ بديل عبارة عن نظام تشغيل يمتاز بالذكاء الاصطناعي صمم خصيصا لتلبية احتياجات المستخدم, فيختار صوت بهوية انثى وتدعى نفسها سامانثا (سكارليت يوهانسون), ادهشت ثيودور في إمكانياتها الفائقة في نمو التأقلم وسرعة البديهة تناقشه في العديد من الامور وتعطي له النصائح المفيدة, فتشكلت هنا العلاقة بترابط في قمة إنسجام بين إنسان وآلة, فتقنعه في خوض تجربة اجتماعية كالتقاء بنساء آخريات  وصديقاته القدامى, إلا يبدو إن ثيودور مرتبك يفقده الحماس.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: