ذا شاوشانك ريدامبشن 1994


The Shawshank Redemption 1994

The Shawshank Redemption 1994ريد و اندي في سجن شاوشانك

  • سيناريو وإخراج: فرانك دارابونت , السيناريو مبني على رواية قصيرة من تأليف ستيفن كينغ  صدرت مع مجموعة قصصية اخرى العام 1982 بعنوان: ريتا هيورث و شاوشانك ريدامبشن Rita Hayworth and Shawshank Redemption
  • بطولة/ تيم روبنز… اندي دفرين , مورغان فريمان… إليس بويد ريدنغ / ريدجيمس ويتمور… بروكس هاتلن
  • تصوير سنمائي: روجر ديكنز , تحرير الفيلم: ريتشارد فرانسيس بروس

142 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                   (شاوشانك ريدامبشن) حول قصة صداقة اندي و ريد الطويلة في سجن شاوشانك حيث على مر السنين ضاقوا ذرعا من التهميش والمقاساة الطويلة نتعلم منهما بشكل عميق المعاني الأخلاقية والتجارب الإنسانية العديدة, بالاخص: الأمل و الحرية, من السهولة إن تنطقها لو كنت حرا تحظى بحياة سعيدة لكن في التجربة الفعلية وبحياة مأساوية في مكان لا يعرف الرحمة, كسجن شاوشانك, تنسى شيء اسمه الامل ولا إن تعيش حرا. اندي الوحيد من السجناء استطاع تجسيد الامل والحرية و صاحب تأثير عظيم على مجتمع السجن بشكل ملهم, بسبب هدوء طباعه لم يكن احد يتوقع ذكائه الاستراتيجي لهروب من سجن شاوشانك. 

اندي دفرين (تيم روبنز) مصرفي متعلم شديد الثقافة, في العام 1947 تم اتهامه في قتل زوجته وعشيقها بينما كان مخمورا و في حوزته مسدس ذا ست الطلقات, على الرغم ادعائه بإنه بريء, لاحقا في السجن استطاع إن يحصل على حماية الحراس ومأمور السجن بمساعدتهم في تنظيم الامور المالية وغسل الاموال. يمضي اندي ما يقرب عشرون سنة, بصفته سجين غر لا يتكلم مع احد في البداية يتعرض إلى الكثير من المضايقات يسببها له السجناء الاشقياء, ثم لاحقا اراد إن يصادق ريد (لعب دوره مورغن فريمان الذي ايضا يروي تفاصيل احداث الفيلم بصوته العذب) طلب منه مطرقة صغيرة لنحت الصخور, مع مرور الزمن اصبح ريد و اندي صديقين مقربين, ريد لاحقا يجلب له مصلق كبير لممثلة ريتا هيوارث, ثم مع مرور السنين تتغير ملصقات ممثلات اخريات.

بضعة السجناء الاشقياء ما زال يتعقبون اندي للتحرش به في السنين الاولى له في السجن, في معظم المعارك اندي لا ينتصر رغم إنه يقاتل بشراسة. في احدى المرات ارادت إدارة السجن عدد من المتوطعين مساهمة في إعمال ترميم المباني خارج السجن, كل ما عليهم فعله إدخال اسمه في القرعة, استطاع ريد إن يفوز بالقرعة مع رفاقه بما فيهم اندي بفضل معارفه الحرس مقابل علب سجائر… لاحقا بينما السجناء منهمكين في اعمال الصيانة, اندي يستمع خلسة إلى شكوى الكابتن هادلي بخصوص الضرائب المفروضة عليه بعدما ورث من شقيقه المتوفي, فيترك اندي عمله ليخبره كيف يستطيع إن يحافظ على امواله بتخلص من دفع الضرائب, اندي كاد يقتل على يد هذا المتوحش الكابتن هادلي حينما افتتح الحديث بقوله ” هل تثق بزوجتك؟” بدون إن يقصد شيء مسيء للسمعة عدا أن هادلي يجب وضع امواله بأسم زوجته في مصلحة الدخل القومي. اصبح اندي يحظى احترام وتقدير من قبل الحراس لأنه يساعدهم في شؤون مصرفية فسمحوا له تنظيم مكتبة السجن. لاحقا الكابتن هادلي وضع حدا نهائيا لسجناء من التحرش باندي.

يتطرق الفيلم مواضيع اخرى, على سبيل المثال, حوا صعوبة التأقلم مع البيئة الجديدة, سواء سجناء جدد لا يتقبلوا الوضع في السجن أو سجين منذ فترة طويلة لا يستطيع مواجهة العالم الخارجي بعدما اعتاد على حياة السجن مثلما حصل للسجين العجوز بروكس الذي في نهاية المطاف انتحر.

يأتي سجين خفيف روح ومحبوب من قبل الجميع, يدعى تومي, معتاد على خروج من سجن و دخول إلى سجن آخر بسبب قيام عمليات سرقة صغيرة, اندي لم يهتم بشأنه في البداية لكن بسبب إصرار تومي ليتلقى منه تعليم القراءة والكتابة, ثم يصرح بعد فترة وجيزة بإن هناك مجرم يعرفه من السجن الآخر يدعى فلويد الذي قام بقتل زوجة اندي و عشيقها في تلك الليلة. علاقة اندي و آمر السجن نورتن  جيدة يعمل لديه في غسل الاموال, ثم يجد هناك فرصة ليحصل اندي على براءة فيحاول اندي إن يقنعه لكن نورتن لم يكترث بحجة من صعوبة إقناع المحكمة, فوصفه اندي بـ”عديم الاحساس”, و على هذا النعت ارسله نورتن إلى السجن الانفرادي لمدة شهرين, ثم قضى على تومي بعد إن سمع منه إنه مستعدا ليكون شاهدا لصالح اندي.

جانب مهم آخر من فيلم (الخلاص من سجن شاوشانك) يسلط الضوء على حكاية ريد و جلسات إعادة التأهيل التي تجرى كل عشر سنوات بمثابة  فرصة ذهبية لإطلاق سراح مشروط لكن معظمها تاتي نتيجة مرفوض و هذا الشيء يعود إلى براعة السجين في إقناع اللجنة, و هذه الحكاية استمرت معه اريعين سنة في كل مرة, نجد ريد في اول جلسة له إعادة التأهيل في نهاية الاربعينيات بينما ما زال شابا متحمس جدا يخبرهم انه لا يشكل خطر على المجتمع بعد الان, لكن اللجنة اعطت له مرفوض, استمر هذا الحال في الجلسات الاخرى إلا في العام 1967, بعد هروب اندي من السجن, اصبح ريد عجوزا وظهر له الشيب وماتت فيه رغبة الخروج من السجن, فيسأله موظف اللجنة بإنه إعاد التأهيل حقا فيجيبه ريد وآثار اليأس واضحة في سيماه:-

ريد: إعاد التأهيل؟ حسنا, اسمح لي الان إن افكر… فكما تعلم لا اعلم بماذا تقصد.

موظف اللجنة: إنها تعني انك مستعد إلى الانضمام للمجتمع مرة ثانية…

ريد: انا اعلم جيدا بماذا أنت تقصد, بني… بالنسبة لي إنها مجرد كلمة مصطنعة, او مصطلح سياسي, فيستطيع الشباب من امثالك ارتداء بدلة وربطة عنق ثم يحصل على الوظيفة. ماذا تريد إن تعرف… هل انا اسف ما فعلت؟

موظف اللجنة: حسنا, هل انت اسف؟

ريد: لا يمر اليوم و انا لا اشعر بالندم… ليس بسبب انا هنا او كما انت تعتقد, أنا أنظر إلى الوراء حينما كنت شابا اتخذت طريق, شاب غبي اقترف تلك الجريمة الشنعاء. اريد إن اتحدث إليه, احاول إن ارشده إلى الطريق الصحيح وكيف ستكون العاقبة, لكن لا استطيع. ذلك الشاب رحل منذ زمن بعيد و لم يترك سوى هذا العجوز. لابد إن أتعايش مع ذلك. إعادة تأهيل؟ إنها كلمة هراء, لذلك يا بني كل ما عليك هو ختم الاستمارة و لا تضيع وقتي, لأني لأخبرك الحقيقة انا لا اهتم مطلقا.

ريد في جلسة إعادة التأهيل

ريد في جلسة إعادة التأهيل

يخبأ لنا الفيلم مفاجأة هروب اندي من سجن شاوشانك بعدما اكتشف بالمصادفة ضعف جدار زنزانته حينما اراد نقش اسمه عليه, فاستمر في حفر بمطرقة صغيرة طوال عشرين سنة مخفية بواسطة ملصقات الممثلات. بعد مقتل تومي, يهرب اندي إلى المكسيك مع اخذ اموال آمر السجن نورتون الذي كان يسيء معاملة اندي بابشع معاملة. لم يخطر في بال احد خطة اندي في الهروب حتى صديقه المقرب ريد الذي لم يؤمن يوما في الأمل إلا اندي قبل الايام من الهروب اخبره عن مكان يدعى بوكستون في بساتين يوجد تحت صخور ظرف يحوي رسالة وبضعة مال يدعوه إلى القدوم إلى منطقة جميلة جدا مطلة على الشاطئ تسمى زيهواتانيجو.

من منا شاهد فيلم (الخلاص من سجن شاوشانك) و لم يتأثر به؟ مستحيل اي شخص لم يتأثر به بل يجب إن نستيعن به في وقت نحتاج إلى شي يرفع معنويات و يقضي على أحزاننا. (الخلاص من سجن شاوشانك) فيلم تحفة سينمائية ذات رسالة إنسانية خالدة تبقى عالقة في اذهان اجيال واجيال من المجتمع.

Advertisements

2 تعليقان to “ذا شاوشانك ريدامبشن 1994”

  1. ااحمد Says:

    مرجعة ممتازة
    وفيلم شاوشاتك فيلم عظيم لكتاتب عظيم مثل ستيفن كينج

  2. ضياء الحق احمد Says:

    ربما يكون احد اسباب اجماع الناس علي عظمة فيلم الخلاص من شاوشانك هو مركزه الاول في imdb ..فجزء الفيلم الخاص بتحرش زملاؤه به اللذي قاد الي العمل في المكتبة واللذي بدوره ادي الي تعرفه بالشاهد الوحيد في قضيته..اطول من اللازم بالنسبة للرسالة البسيطة التي يهدف اليها هذا الجزءمن الفيلم وهو اعطاء انطباع بان اخر امل في الخروج من السجن قد قضي عليه وكل ذلك ليزيد من تاثير لحظة هروبه من السجن معتمدا علي طول نفسه اللذي تم اظهاره عندما نجح في جمع تبرعات لمكتبة السجن

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: