هذه هي النهاية 2013


This Is the End 2013

تقييم الفيلم / 

This Is the End 2013

  • سيناريو وقصة وإخراج/ سيث روغن ايفان غولدبرغ
  • القصة مبنية على فيلم كوميدي قصير بعنوان (Jay and Seth versus the Apocalypse) عرض العام 2007, من إخراج جايسون ستون !
  • بطولة (اسماء الادوار باسماء الممثلين الحقيقين أنفسهم)/  سيث روغن, جيمس فرانكو, جونا هيل , كريغ روبنسون, داني ماكبرايد & جاي باروجل
  • تصوير سينمائي : براندون تروست , تحرير الفيلم : زين بيكر

106 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

              فيـ(هذه هي النهاية)ـلم مضحك بشكل جنوني ربما من اكثر افلام إضحاكا لعام 2013, موضوعه الرئيسي يجسد فزع ظواهر نهاية العالم (ما يسمى بـ apocalypse : سفر الرؤيا) يقدم بإطار كوميديا عن علامات الساعة بسخرية تامة محاكية لرؤية يوحنا اللاهوتي العهد الجديد, كذلك يضمن سخرية من فيلم The Exorcist.  لمرة ثانية قدم الممثل الكوميدي الشاب سيث روغن وايفان غولدبرغ هذه الفكرة, المرة الاولى كانت العام 2007 بشكل فيلم كوميدي قصير, حيث تدور الاحداث حول اثنين من الاصدقاء مع الممثلين يغلقوا على أنفسهم باب المنزل بيأس شديد لينعزلوا عن العالم الخارجي حينما دقت ساعة القيامة ويتجادلون بشأن حتمية المصير خلال حدث نهاية العالم. 

اسماء الادوار اسماء حقيقية للممثلين جيل الشباب والكوميدين الآخرين: جيمس فرانكو, سيث روغن, جونا هيل , كريغ روبنسون, داني ماكبرايد, جاي باروجل, ايما واتسن و عزيز انصاري وغيرهم. تبدأ حكاية (هذه هي النهاية) في احدى الايام كل شيء يجري كالمعتاد في الحياة اليومية, في المطار يستقبل الكوميديان (سيث روغن) صديقه الممثل (جاي باروجل) ثم يدعوه إلى حفلة منزلية صاخبة يستضيفها الممثل (جيمس فرانكو) برحابة الصدر جميع الشباب بالإضافة إلى المشاهير لشرب الخمر وتعاطي المخدرات. جاي لم يشعر بالراحة محاط بعدد كثير من المدعوين فخرج مع سيث لشراء السجائر, اثناء ذلك في المتجر شهد الأثنان معجزات سماوية… عدد من حزم ضوئية زرقاء تحيط من أناس صالحين انتقلوا إلى السماء, عقب ذلك سلسلة كوارث الطبيعة مع زلازل وانفجارات عديدة خلفت ضحايا فهرع سيث وجاي مفزعين إلى منزل فرانكو ثم يخبرانه ما يحصل في الخارج جحيم حقيقي قد حانت ساعة القيامة, فرانكو ضحك ساخراً كلامهما معتقدا عبارة من ترهات, كذلك مدعوين الحفل اخذوا يسخرون منهما, بعد هنيهة, تزلزت الارض فهلع الحاضرين هاربين من المنزل, لم يبقى سوى: فرانكو وجونا هيل وسيث وجاي وكريغ روبنسون معتقدين مجرد زلزال, و كونهم ممثلين مشهورين سيتم إنقاذهم قريبا, على امل من ذلك وضعوا خطة للبقاء احياء كوضع في الحسبان كمية متبقية من القوت والماء واخيرا اقفال باللواح جميع ابواب ونوافذ المنزل.

هولاء الاصدقاء الخمسة رغم من قيام الساعة في آخر لحظات من حياتهم, يقهقهون من شدة الضحك في الممازحة بأستمرار لا يكتفون بسخرية اعمال فنية احدهم الآخر لا يتركون اي شيء آخر بدون سخرية, ثم فتحوا المناقشة لماذا الجنة لم تختارهم كونهم ليسوا باشخاص صالحين لم يصعدوا للسماء إلا ما زال هناك في قلوبهم ايمان بينما سيث يقول لحد هذه اللحظة لا يؤمن بوجود الله رغم كل ما يدور حوله علامات الساعة. يسمع صوت كسر اللواح, يتضح بإنها ايما واتسن دخلت بفأس, و قد تم الترحيب بها دعوها لتستريح في الغرفة بدون خلوة مع احد, بعد ذلك في الغرفة لوحدها سمعت فيما دار ما يهمسون بينهم معتقدة بإنها ستتعرض للاغتصاب من قبلهم, اسرعت في المهاجمة عليهم بفأس ثم هربت مع مؤن. في صباح اليوم الباكر, بينما الاصدقاء الخمسة مستغرقين في النوم, داني ماكبرايد يفسد عليهم التجهيزات يأكل حصة الآخرين بدون علمهم. لاحقا يشهد الاصدقاء اوقات عصيبة: على سبيل المثال ياتي رجل مجهول يطلب المساعدة ويأوى عندهم وفجاة يقطع رأسه, ثم سلوك داني ماكبرايد المتعجرف تجاه الاصدقاء, يعقب الفيلم تلبس روح الشيطان في جسد جونا هيل كفيلم Exorcist.

بعدما انفصل داني ماكبرايد عنهم وينضم إلى مجموعة آكلي اللحوم, يبحث الاصدقاء الخمسة عن طريقة لخلاص لاسيما بعدما تعرضوا للمواجهة من قبل كائنات الجحيم الرهيبة, آلا وهي التحول إلى إنسان مؤمن صالح لتنبعث الحزمة الضوئية من السماء وتختارهم, فنجحت الطريقة مع البعض.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: