Behind the Candelabra 2013


تقييم الفيلم/ 

Behind the Candelabra 2013ليبيراتشي و ثورسن

  • سيناريو : ريتشارد لغريفنيز , السيناريو مبني على مذكرات بعنـ(Behind the Candelabra: My Life with Liberace)ــوان من تأليف/ سكوت ثورسن و أليكس ثورليفسن
  • إخراج: ستيفن سودربيرغ
  • بطولة/ مايكل دوغلاس… ليبيراتشي , مات ديمون… سكوت ثورسن
  • تصويرسينمائي وتحرير الفيلم : ستيفن سودربيرغ

118 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

          السينمائي المدهش (ستيفن سودربيرغ) قدم فيلمين هذا العام, هما: Side Effects و Behind the Candelabra, الفيلم الاول عن أمرأة شابة تتعاطى دواء من وصفة الطبيب سبب لها آثار جانبية غير متوقعة بالتالي تدمير الحياة الشخصية, أما الفيلم الثاني يعطي صورة حياة ترف فاحشة عن عازف بيانيو امريكي مثلي ثري يدعى ليبيراتشي, يقوم بدوره مايكل دوغلاس, حكايته متذبذبة بين الحب والكراهية مع عشيقه يصغره سنا بكثير يعيشا معا في القصر, يدعى ثورسن (مات ديمون) ينتمي إلى عائلة متوسطة الحال.

مستوحى من مذكرات بعنوان (خلف الشمعدانات: حياتي مع ليبيراتشي) كتبها سكوت ثورسن عن علاقته الغرامية في السراء والضراء مع ليبيراتشي . ليبيراتشي (1919 –  1987) استمر مشواره الفني  طيلة 40 سنة ابتداءا من 1936 إلى السبعينيات فحقق أعلى أجر في العالم بعد تقديم سلسلة من عروض متوهجة على مسرح صخب الجمهور بشخصيته غريبة الاطوار المائلة إلى ميول انثوية  وبأزيائه الغريبة البراقة.  نفى للجمهور كونه مثلي الجنس أثناء حياته, نتيجة ذلك رفع دعوى ضد اولئك, توفي ليبيراتشي بمرض ذا صلة بالإيدز فــ عام 1987ـــي . في نهاية العمر سائقه وعشيقه السابق ثورسن بعد إنهاء العلاقة رفع دعوى ضده بخصوص تقسيم الاصول المالية والممتلكات العقارية.

 تقع احداث الفيلم على مدى عقد من الزمن, منتصف السبعينيات إلى منتصف الثمانينات من القرن العشرين تحديدا العام 1977 في وقت بداية علاقة ليبيراتشي وثورسن الحميمية وكيف كان اول لقاء لهما. سكوت شاب عمره 17 سنة يعيش مع عائلة تبنته, يعمل كمدرب للحيوانات لاستخدامها في تصوير الافلام, يلتقي بمنتج هوليوود بوب بلاك في الحانة, بلاك شجعه على تحسين حياته وابتعاد عن العائلة بإيجاد وظيفة افضل اجر, فقام بتقديمه إلى ليبيراتشي, الذي يتيح فرصة للشباب للتعرف إليه عن كثب. بعدئذ, ليبيراتشي دعاهما إلى خلف الكواليس ثم إلى منزله الفخم, حيث هناك يربي العدد الكثير من الكلاب. يلاحظ ثورسن احد كلاب ليبيراتشي مصابة بمرض في العيون يسبب العمى المؤقت, فأقترح عليه معالجة الكلب الاعمى بمساعدة زميله طبيب بيطري, بعدما استرجع الكلب بصره, اصبح ثورسن مساعد خاص لـ (ليبيراتشي).

بعد فترة ليست بطويلة, ينتقل ثورسن إلى قصر ليبيراتشي ليشاركه في حياة فاحشة بالثراء والترف, يصبح عشيقا رغم إن ثورسن اخبره كونه ثنائي الميل يميل ايضا إلى النساء إلا ليبيراتشي بدأ متفهما اخبره أنه يوما من الايام كان يميل ايضا إلى النساء لكن يميل اكثر إلى الرجال, ثم اخبره قصة الشفاء الالهي النابعة عن اهوائه العبثي. بسبب ثروة طائلة يحققها المشاهير, نسمع حكايات غريبة عنهم, بعدما يملون من كل شئ وتتشبع رغباتهم يلجاون إلى حياة شاذة, على سبيل المثال جورج مايكل و التون جون وغيرهم.

أتقبل فكرة الفيلم مهما كانت بشعة بشرط استطيع إلى التمس نضوج المستوى, فيـ(Behind the Candelabra)ـلـم لا يخلو من لمسات سودربيرغ السينمائية الرائعة لكن موضوع  ليس سوى صورة عن حياة شخص مسرف غارق في الشهوات بدون تطرق إلى مواضيع جانبية مهمة, اعتقدت إن في البداية هذا الفيلم بمستوى قوي لفيلمBoogie Nights , لكن تخميني لم يكن في محله.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: