ذا برد كيج 1996


The Birdcage 1996

تقييم الفيلم / 

The Birdcage 1996

  • سيناريو : إلين ماي
  • إخراج : مايك نيكولز
  • بطولة / روبن وليامز… أرمان غولدمان, ناثان لين… ألبرت, جين هاكمان… السيناتور كيفن كيلي, ديان فيست… لويز كيلي
  • تصوير سينمائي : ايمانويل لوبزكي , تحرير الفيلم : آرثر شميت

117 دقيقة

تعليق نقدي

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

               (ذا برد كيج) فيلم كوميدي لطيف مؤخوذ عن فيلم ايطالي فرنسي بعنوان La Cage aux Folles الذي صدر في العام 1978. يضم (ذا برد كيج) اهم نجوم هوليوود : الكوميديان الرائع روبن وليامز و جين هاكمان و ديان فيست,  تدور الاحداث حول رجل يدعى أرمان غولدمان(روبن وليامز) يعيش في ميامي بيتش المعروفة بشيوع المثلية و الملاهي, يدير نادي ملهى ليلي, يعيش مع عشيقه ألبرت (ناثان لين) ذا سلوك مخنث يقدم استعراضات. لأرمان أبن يدعى فال (دان فوترمان) تحت رعاية هو و عشيقه, ليس ابنه بالتبني انما في الحقيقة ارماند كان على العلاقة الزوجية لم تدم طويلا مع امرأة قبل عشرين عاما و انجبا ولدا و انتهوا بعائلة مفككة. 

يكمن بلوغ الذروة حينما جاء فال ليخبر والده بأنه سيتزوج قريبا من فتاة تدعى باربرا, تعيش مع والديها في اوهايو, ابنة عائلة محافظة جدا مقيدة جدا بالأخلاقيات, والدها جمهوري متشدد سيناتور يدعى كيفن كيلي (جين هاكمان) الذي يسعى لاعادة انتخابه لمنصب شريك المؤسس لـ (ائتلاف نظام أخلاقي). خشية من رد فعل والديها إذا علموا بالحقيقة وراء عائلة فال المثلية, فلجأت إلى الكذب باخبارهما والده يدعى ارمان كولمان و ليس غولدمان لإخفاء أصله اليهودي, ثم اردفت قائلة بأنه يعمل في ملحق ثقافي ليونان و إن البرت ربة المنزل يعيشا معا في ساوث بيتش, و قد قضى فترات حياتهم بين يونان و فلوريدا. 

يتلقى كيفن اتصال هاتفي حول وفاة زميله في “ائتلاف نظام أخلاقي” السيناتور جاكسون في السرير مع احدى القاصرات العاهرات الأميركية الأفريقية, ثم يستقبل كيفن  خارج منزله الكم الهائل من الصحفين من أجل تغطية الخبر محاولا الفرار منهم بدون إن يجري المقابلة, لأنقاذ مستقبله السياسي و التعرف على عائلة فال أقترحت زوجته الرحيل فوافق طالما انه سيتخلص من ملاحقة الوسائل الإعلام. في الجهة الاخرى, فال اخبر لوالده بإن عائلة باربرا ستأتي قريبا بعد ساعات يجب إن يقوم بتغيير الديكور المنزلي

اثناء ذلك, ارماند مشغول في إجراء الترتيبات إلا انه لم يقتنع في تغيير الديكور (الذي يشير إلى الرموز الجنسية) يعتبر ذلك اهانة لخصوصيته لكن سرعان غيرَ رأيه من اجل ولده فطلب من خدمه تبديل الديكور., يواجه ارماند الصعوبة في اقناع البرت الخنوع بإن يتصرف كرجل لقيام دور العم. و لتعزيز الموقف اقترح ارماند بإن تأتي زوجته (والدة فال الحقيقية) رغم لم يرى بعضهما لمدة 20 سنة, تدعى كاثرين, و هي بيولوجية, وبعد اتصال هاتفي وافقت على المشاركة في التمثيلية. بينما وسائل الإعلام تلاحق سيارة عائلة السيناتور كيفن المتوجهة إلى ميامي بيتش سرعان ما تظهر اكاذيب باربرا. اثناء القدوم إلى منزل ارماند, ما زال عبثا يحاول إقناع البرت انتهى الامر انه لن يقوم دور العم, و كاثرين بسبب زحمة الطريق لم تأتي فاخذ البرت دورها, لاحقا تزداد الامور سوءا و الكل يقع في الفوضى.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: