ذا لاست ستاند 2013


The Last Stand 2013

تقييم الفيلم / 

The Last Stand 2013

  • سيناريو : أندرو ناير
  • إخراج : كيم جي وون
  • بطولة / أرنولد شوارزنيغر…. الشريف راي أوينزجوني نوكسفيل….. لويس دنكم, فورست ويتيكر….. العميل الفدرالي جون بانيستر, رودريغو سانتورو….. فرانك مارتينيز, إدواردو نورييغا….. غابرييل كورتيز
  • تحرير الفيلم : ستيفن كمبر
  • تصوير سينمائي : كيم جي يونغ

107 دقيقة

تعليق نقدي

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                     فيلم ممتع ذا قصة مسلية فيه الكثير من الاحداث الشيقة و اكشن لكن لا يخلو من ثغرات و مبالغات في تفاصيل القصة, ربما حضور الممثل أرنولد شوارزنيغر لأول مرة كدور بطل الفيلم بعد غياب عدة سنوات منذ فيلم (تيرميناتور 3: رايز اوف ذا ماشينز) كان سبب في جعل فيلم (ذا لاست ستاند) يحرز مكانة لدى الجمهور بشكل لافِت, و كونه اول انتاج سينمائي امريكي للمخرج الكوري الجنوبي (كيم جي وون).

يستوحى الفيلم حياة المأمور راي أوينز (أرنولد شوارزنيغر) بعدما تخلى عن منصبه بصفته شرطة لوس انجلوس مُحنك بسبب عملية فاشلة اختار إن يعيش في بلدة هادئة (سومرتن) أريزونا حيث نسبة الجرائم قليلة, على الرغم من ذلك, سلسلة من الجرائم هددت البلدة مصدرها من العصابة تتاجر بالمخدرات في لوس انجلوس و لاحقا استطاعت إن تخرج زعيمها السجين غابرييل كورتيز (إدواردو نورييغا) من قبضة القوات الفدرالية, غابرييل سعى إلى الهروب إلى المكسيك بسيارته رياضية معدلة ماراً ببلدة سومرتن ليعبر الحدود حيث المأمور في انتظار مواجهته. 

و هنا الفيلم يقوم بتوازن بالاحداث الواقعة تقع في ساعات معدودة في البلدة تارة و لوس انجلوس تارة اخرى, يعرض عمليات التحري بإشراف العميل جون بانيستر بعدما هرب غابرييل من قبضتهم بمساعدة جيش من اعوانه.  في الساعة 4 صباحا, بعد إن بلغته العاملة في المطعم اختفاء المزارع (هاري دين) و لم يأت كمعتاد لتسليم الحليب, يتصل المأمور راي أوينز هاتفيا باعوانه جيري بيلي (زاك جيلفورد) و سارة تورانس (جيمي الكسندر) لذهاب إلى منزل ذلك المزارع فوجدا قتيلا برصاصة السلاح لا وجود لها في البلدة, ثم تتبعا اثار مسارات عجلات السيارة فقادتهم إلى مقر اتباع غابرييل, جماعة رهيبة من مرتزقة على رأسهم توماس باريل (بيتر ستورمير) حيث هناك يتم بناء الجسر النقال عند نقطة حدود الولايات المتحدة / المكسيك, وصل المأمور اوينز و النائب مايك فيغيرولا (لويس غوزمان) متأخرا لإنقاذهما لكن جيري لقى حتفه اثناء تبادل اطلاق النيران. اثناء ذلك, يتلقى اوينز مكالمات هاتفية من العميل جون بانيستر إلا إن اوينز لا يستجيب له على نحو ملائم.

اعوان اوينز أغرار ليس بذوي خبرة, و المشكلة الثانية عددهم قليل و ليس هناك وقت كاف لمكافحة العصابة الرهيبة التي تساند غابرييل لمرور عبر البلدة. لحماية البلدة, اضطر اوينز إلى تجنيد فرانك مارتينيز (رودريغو سانتورو) السجين في البلدة صديق جيري, جندي مارينز سابق اصيب باضطراب نفسي, و كذلك تجنيد لويس دنكم صاحب هواية جمع اسلحة قديمة, فيوافق بشرط إذا اصبح شرطي و يحتفظ بمسدس قديم سبب له مشكلة في بداية الفيلم عندما حاول تجريبه في تصويب قطعة لحمة, و قدم لمأمور مدفع رشاش تم وضعه في خلفية حافلة مدرسية. في الساعة 7 صباحا تم تحصين البلدة بوضع سيارات على حدود البلدة رغم جهودهم المتواضعة لمواجهة لكل من توماس باريل و فيما بعد غابرييل.

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: