الموست فيموس 2000


Almost Famous 2000

تقييم الفيلم / 

Almost Famous 2000

  • سيناريو و إخراج : كاميرون كرو
  • ممثلون /

باتريك فيجت………… وليام ميلر

بيلي كرودوب……….. راسيل هاموند

فرانسيس ماكدورمان... الين ميلر

كيت هدسون………… بيني لين

جيسون لي………….. جيف بيبي

فيليب سيمور هوفمان.. ليستر يانغز

  • تصوير سينمائي : جون تول
  • تحرير الفيلم / سار كلاين و جو هاتشنغ
  • موسيقى تصويرية : نانسي ويلسون
  • توزيع الفيلم : دريموركس بيكتشرز
  • مدة الفيلم : 164 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                   يا ليت كنت شاعرا لوضعت الفيلم في اعظم بيت شعري في المدح…  واحد من اجمل افلام بغاية روعة و انسجام مقدما صورة نموذجية عن ستايل السبعينات و اسلوب حياة فرق الروك الغنائية, للوهلة الأولى سنجد إن لهذا الفيلم جاذبية لا تقاوم إلى درجة  من المستحيل إن تترك دقيقة واحدة تفوتك لما يضمن قصة رائعة بشخصيات محبوبة نتعرف إليهم عن كثب مع تصاعد ذروة الاحداث…

لا بد من كتب السيناريو و إخرج الفيلم, يعبر عن تجربة شخصية منذ صغره في جولات برفقة فرق الروك الغنائية (ليد زيبلين, إيغلز, و المان بروذرس و غيرهم) و مشاركة كتابة المقالات في المجلات النقدية الغنائية, اثناء الرحلة… يخوض بتجربة حياتية جديدة يتعرف إلى اشياء كثيرة, أي إن الفيلم اشبه ما يكون سيرة ذاتية. 

تدور قصة الفيلم العام 1973 سان دياغو كاليفورنيا, حول فتى صحفي طموح, يدعى وليام ميلر (باتريك فيجت), يحاول اثناء تغطية حفلات فرقة الروك (ستيلووتر) كتابة مقالة نقدية عنها في مجلة (رولينج ستون) الغنائية المتخصصة في نشر آخر اخبار المطربين المشاهير و نقد الاغاني و الالبومات. وليام ميلر فتى من عائلة مُحافظة متماسكة, والدته استاذة اللغة الانكليزية, الين (فرانسيس ماكدورمان), تحب المثاليات تحرص عليه بأستمرار من اجل مستقبل باهر ليكون محامي و لا تدعه يختلط مع اي فرد لئلا يفسد اخلاقه, و قد اصبحت مضطربة اكثر حول حرصها عليه حينما لم تستطيع السيطرة على ابنتها الكبرى التي تحررت منها, بمثابة إلهام لشقيقها حيث قبلما تخرج اشارت  إلى تحت سرير مجموعة اسطوانات هدية له لأهم البومات للمطربين: بوب ديلون, جيمي هندريكس, ذا هوو, بلاك ساباث, البيتلز و بيج بويز… الخ. بعد ذلك تولدت لديه رغبة في الاطلاع على مستجدات عالم الغناء و الطرب,  و الكتابة عنها في مسودته و التواصل مع مجلات غنائية, مثل: مجلة (كريم), و (رولنغ ستون).

وقع وليام في الغرام مع اغاني الروك و اصبح موسوعة كاملة عن الفرق الغنائية, و بدأ كتابة بضعة مقالات ارسلها إلى الصحفي ليستر بانغ, بعد ذلك… بانغ كلف وليام بمهمة في المقابل 35 دولار لتغطية حفلة فرقة بلاك ساباث, مع بعض ارشادات في إن يكون “صريح عديم الرحمة” في كتابة النقد البناء, و تجنب اقامة علاقة الصداقة مع نجوم موسيقى الروك, صحيح إن الكثير من الناس يتخذ منهم أسوة حسنة كما مبين ظاهريا, لكن في الحقيقة عالم الفن ليس إلا سوى عالم أدغال كل شئ قذر فيه ممكن حصوله, لا يحتاج الامر إلى عجب.

في ساحة سان دياغو الرياضية حيث يجري الحفل, لم يستطع وليام الدخول قاعة ما وراء الكواليس… التقى بفرقة فتيات مشجعات تطلق على نفسها “باند الإيدز” تقودها فتاة عشرينية لعوب شقراء تدعى بيني لين (كيت هدسون). ثم التقى بفرقة (ستيلووتر) بعدما انتقد اغانيهم بإيجابية, عازف الغيتار طيب القلب راسيل هاموند (بيلي كرودوب) راق له و اصبح  صديقه, سمح له الدخول إلى قاعة ما وراء الكواليس.

رئيس تحرير مجلة (رولنغ ستون) بن فونغ توريس اتصل هاتفيا بوليام لتغطية كاملة لفرقة ستيلووتر بما انه برفقتها في جولات عبر الولايات, علما إن توريس لا إن وليام ما زال في سن المراهقة اضطر إلى تغيير صوته. ذهب وليام و بيني إلى هوليوود لرؤية (ستيلووتر) مجددا متخذا اياه وسيلة دليل لتوصيل وليام لكن غرضها يكمن في إن تقترب من راسل, الذي فيما سبق كانت على العلاقة الغرامية.

يذهب وليام في جولة بحافلة مع فرقة ستيلووتر و الايدز, لقبت اياه بـ (العدو the enemy), على كل حال بقيت الفرقة صديقة له رغم إن راسيل يؤجل مقابلة من اجل سبق صحفي. اثناء الجولات عبر الطرق, تتوقف الفرقة من اجل التأدية الغنائية الجميلة أمام جمهور واسع… دب الحماس في اعماق وليام, من خلال تلك الحفلات يستطيع كتابة مقالة رائعة يقنع بها لجنة اسرة تحرير مجلة رولنغ ستون.

راسيل تلقى صدمة كهربائية من مكرفون افقدت وعيه على خشبة المسرح في فينيكس, مما اثار غضب رجل اعمالهم ديك روزويل الذي طلب من الفرقة التخلي عن العرض الغنائي, فدار وجهتهم نحو توبيكا بولاية كنساس لتستمر جولاتهم الغنائية. في احدى حفلات منزلية, راسيل في قمة الهلوسة (تأثير المخدر) يقرر القفز من سطح المنزل صارخا (انا إله ذهبي), وليام يحثه ماذا ستكون كلماته الاخيرة, فأردف قائلا: انا تحت تأثير مخدر, ثم قفز على المسبح.

فرق الروك لا تستطيع كتابة القصائد الغنائية و تأليف الموسيقى دون اللجوء إلى تعاطي المخدرات وعقاقير الهلوسة و شرب الكحول للتوصل إلى حالة اللاوعي بذلك سيكون هناك إبداع, هذه وجهة نظرهم… لذلك والدة وليام بقيت على اتصال دائم معه محذرة اياه عدم تعاطي المخدرات.

رغم إنها لم تفصح حول اسمها الحقيقي, وليام وقع في الحب العفيف مع بيني دون ممارسة الجنس معها, بدلا من ذلك مع احدى فتيات باند الايدز. تواصل الفرق السفر إلى نيويورك بطائرة, حيث التقى راسيل بزوجته ليزلي ستنضم معهم في الجولة… بيني تركت الصحبة فلجأت إلى الفندق المجاور متحطمة القلب, لم يشعر احد بها سوى وليام وجدها تحت تأثير الكحول إلى درجة مميتة فأتصل حالا بطبيب لاسعافها, ثم ذهبت إلى المنزل في سان دياغو.

هناك  مشاهِد سينمائية رائعة في الفيلم, على سبيل المثال: حينما كانت الطائرة على وشك السقوط بتأثير العواصف الكل لجأ إلى اعتراف أسرارهم مع سلسلة من المشاجرات… وليام يدافع بشدة على بيني مذكرا افضالها على الفرقة, و هي كانت ليست فقط ضمن معجبين بالفرقة بل من اكثر محبي الفرقة… ثم تخرج الطائرة من العاصفة سالمين, ترك الفرقة بإن تعيد النظر حول الامر. في المطار ترك الفرقة, راسيل اخبره بإن يكتب ما يشاء, إلا إن بعد فترة لم يستطع اقناع اسرة تحرير مجلة رولنغ ستون التي في الحقيقة حريصة في نشر التقارير. رجع وليام متحطم القلب إلى المطار حيث هناك التقى بشقيقته ساعدته في رفع المعنويات.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: