برونو 2009


Brüno 2009

تقييم الفيلم / 

Brüno 2009برونو (ساشا بارون كوهين) يحاول بشتى الطرق الممكنة لتشهير نفسه عالميا, احدها تبني الطفل الاسود الافريقي

  • سيناريو / ساشا بارون كوهين, أنتوني هاينز, دان ميزر و جيف شافر
  • إخراج : لاري تشارلز
  • الممثلون /

ساشا بارون كوهين…….. برونو

غوستاف هامرستن…….. لوتز

كليفورد باناغيل………… ديزل

  • تصويرسينمائي / أنتوني هردويك و فولفغانغ هيلد
  • تحرير الفيلم / سكوت ديفيدز و جيمس توماس
  • توزيع الفيلم : يونيفرسال بيكتشرز
  • مدة الفيلم 81 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                    اعتاد الثنائي (ساشا بارون كوهين) و المخرج (لاري تشارلز) تقديم كوميديا تهريجية وهزلية بعد نجاح فيلهما الاول المشترك (بورات 2006), فيلمهما التالي بعنوان (برونو) تقريبا بنفس النمط السينمائي ليس هناك تغيير واضح سوى موضوع عن سخرية حول ترف عالم المشاهير و تأثيرهم على الناس من خلال وسائط الإعلام, مع ابتكار شخصية جديدة تدعى برونو يعتقد مجرد قيام بتقليد حركات المشاهير ستثير ضجة و اهتمام ملايين الناس على سواء فينال شهرة واسعة.

برونو مصمم الازياء, , نمساوي الأصل, مضطرب جدا, داعر, و شهواني, يرتدي لباس الشهرة… بعدما حصل الإخلال في عروض الأزياء في ميلان, و عشيقه المدعو ديزل هجره مع رجل آخر. يقرر الرحيل إلى امريكا من اجل برنامجه التلفزيوني بعنوان (برونو مع فانكيزيت) ليكون اكبر نجم نمساوي بعد هتلر على حد تعبيره. 

سلسلة من الإخفاقات في مَسِيرة برونو, دون جدوى يحاول مهنة التمثيل و إجراء مع شخصيات سياسية و النجوم و الكُتاب و غير ذلك, فأستخدم من عمال المكسيك كراسي بدلا الاثاث حينما اجرى مقابلة مع (بولا عبد) التي رغم ذلك شرحت حول طموحها في مساعدة الناس إلا إنها سرعان ما شعرت بالخوف و خرجت حالما جاء رجل عاري بعجلات مزين بسوشي. ثم انتج مقابلة الاختبارية مع المشاهير منتقدا المغنية جيمي لين سبيرز في برنامج يكشف الوقائع, ثم عدم استطاعته اجراء المقابلة شخصيا مع نجوم هوليوود, ثم انهى ذلك برقص عاريا أمام الكاميرا… مما اثار غضب اللجنة كرهت ما قدمه واصفة اياه بأنه اسوء من السرطان. الانتقادات السلبية لم تثبط من عزيمته بل قرر صناعة فيديو اباحي مع رجل شبيه بالمرأة يدعى (روباول), بسبب تشابه الاسماء اجرى مقابلة بخطأ مع الطبيب والمؤلف (رون بول) في غرفة الفندق.

بعض افلام في الحقيقة تضعني في زاوية ضيقة لا تحررني من حيرة حول تقييم مستواها السينمائي بالإضافة عدم  استطاعتي بسرعة انتقادها بايجابية و لا بسلبية, فيلم (برونو) وضعني في هذا الموقف المحرج… حيث يحوي الكثير من مقالب مضحكة صاخبة مبتذلة و بغاية هرج في الحديث تاركا اثرا سيئا على الناحية الفنية, مع ذلك… يسلط الضوء على موضوع سينمائي غير مبتذل يشمل قضايا حول سلوك المشاهير الغير طبيعي فيما يتعلق بشؤونهم الخاصة و آخر اخبار, سرعان ما ينتشر الخبر بعنوان رئيسي محتل على اغلفة المجلات الكبرى, بذلك تصبح تصرفات المشاهير المميزة محور حديث المجتمع مما يزيد الإقبال و الارباح المالية الكبيرة تزداد مع اكبر عدد ممكن من الجمهور المعجبين.

 لدعم ابتكارات يختلقوها يلجاون إلى قضايا إنسانية هولاء المشاهير كأضعف محاولة, فنسمع اشياء غريبة كل فترة زمنية قصيرة ( على سبيل المثال: مادونا تبنت طفل افريقي, التون جون تزوج رجل شاذ, مايكل جاكسون يقيم حفلة كبرى لتبرعات, ديمي مور ظهرت حبلى عارية على غلاف المجلة…الخ).

الجدير بالذكر… فيما سبق و بالتحديد العام 2000 قام الممثل ساشا بارون كوهين ابتكار ثلاث شخصيات (أليستير ليسلي, بورات و برونو) و لعب هذه الادوار في المسلسل التليفزيون بعنوان (Da Ali G Show).

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: