سافاجز 2012


Savages 2012

تقييم الفيلم / لاوين ميرخان / 

Savages 2012بن و دينيس و تشون

  • سيناريو:/ شين ساليرنودون ينسلو و أوليفر ستون
  • السيناريو مبني على رواية نفس العنوان, Savages, تأليف: دون ينسلو
  • إخراج: أوليفر ستون
  • بطولة:/

بليك ليفلي………….. أوفيليا سيج (أو)

آرون تايلور جونسون.. بن

تايلور كيتش………… تشون

سلمى حايك………… ايلينا سانشيز

بينيشيو ديل تورو….. ميغيل ارويو (لادو)

جون ترافولتا………. دينيس

  • تصوير سينمائي: دان ميندال
  • تحرير الفيلم:/ جو هتشنغ, ستيوارت ليفي و اليكس ماركيز
  • ستوديو: ريلاتيفيتي ميديا
  • توزيع الفيلم: يونيفرسال بيكتشرز
  • مدة الفيلم: 131 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                 موضوع الفيلم تقليدي (جنس, مخدرات, عنف) لا يستحق في إن يكون افضل فيلم العام 2012, لا يمكن نكران لمسات اوليفر ستون الإخراجية مع حسن معالجة السيناريو و تخطيط الفيلم لكن نهايته سيئة جدا لم تبدو منطقية… لماذا اوليفر ستون حطم فيلمه بهذه النهاية المزدرية التي في الاصل تحوي نهايتين طالما موضوع الفيلم حساس لا يتحمل اكثر من طاقته_ ولا ننسى إن زمن الفيلم طويل جدا؟ في الحقيقة… الشئ السينمائي المميز في الفيلم هو الممثل بينيشيو ديل تورو, هيئته الشريرة بدت لي شبيه بهيئة صدام حسين مجسدا دور شرير بشكل بارع, و لولا دروه لرميت الفيلم في القمامة.

تشون و بن هما صديقان مقربين يعيشان في لاجونا بيتش كاليفورنيا, حققا ثروة طائلة بفترة غير طويلة من زراعة الماريجوانا, لتشون و بن علاقة غرامية مع أوفيليا ( راوية احداث الفيلم) مقيمة معها في الفيلا الفخمة و عشيقة مفضلة لهما. تشون عضو سابق في البحرية خاض الحرب في العراق و افغانستان, لذلك قام بتهريب البذور من أفغانستان, اسفرت البذور سلالة قوية من الماريجوانا, مما اثارا اهتمام العصابات الآخرى. 

اوليفيا الملقبة بـ( او) فتاة عشرينية عشيقة تشون و بن, التي تؤكد على إنها صحيح راوية الفيلم لكن هذا ليس إنها على قيد الحياة, , تخصص اوقات لهما على حدة… في حين بن خارج الفيلا لتقضية مشوار, بينما في الفيلا حصل تشون و اوليفيا على الفيديو من المكسيكي الكارتل المنفذ لادو (بينيشيو ديل تورو), و هما لا يعرفانه معرفة شخصية, و الفيديو بشع جدا عن رؤوس بشرية بالمنشار في وكر العصابة, فأعتقدا بإن بن واحد من الضحايا مبتورة الرأس… مع ذلك يعود بأمان في اليوم التالي.

يذهب تشون و بن للقاء لادو, بعدما تم رفض العرض المقدم عقد الشراكة من المنطمة الإجرامية المكسيكية تديرها الزعيمة ايلينا (سلمى حايك), قرر تشون و بن المغادرة إلى اندونيسيا لمدة عام كامل مع اوليفيا دون إن تعلم سبب الهروب من المنظمة. قبل الرحيل, يتحدث تشون و بن مع عضو فاسد لمكافحة المخدرات, يدعى دينيس (جون ترافولتا) يحثهما على الشراكة مع المنظمة… لكن تحذيره جاء متأخرا حيث يتم اختطاف من قبل اعضاء عصابة لادو. يتم إخطار تشون و بن اختطاف عشيقتهما اوليفيا عبر مكالمة (سكايب) مع الزعيمة إيلينا بصوت متخفي مع فيديو مباشرة مع اوليفا على وشك بتر اصابعها ما لم يخضعا تحت اوامر كارتل.

لزعيمة إيلينا علاقة متأزمة مع ابنتها, إنها تظهر دور الام الحنونة لكنها تظهر بهيئة النازية شديدة العقاب مع الناس الضحايا… بعد فترة يخطط تشون و بن إلى اختطاف ابنتها لكي يتم المساومة بينهما و تبديلها بعشيقتهما المحجوزة لدى المنظمة.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: