آربتراج 2012


Arbitrage 2012

تقييم الفيلم/

Arbitrage 2012روبرت ميلر (ريتشارد جير)

  • سيناريو و إخراج: نيكولاس جاريكي
  • بطولة:/

ريتشارد جير…….. روبرت ميلر

تيم روث…………. مخبر الشرطة براير

سوزان ساراندون.. إلين ميلر

بريت مارلنغ……… بروك ميلر

اتيتيا كاستا……….. جولي كوت

نيت باركر………… جيمي غرانت

  • تصوير سينمائي: يوريك لو سو
  • تحرير الفيلم: دوغلاس كرايس
  • ستوديو:/ غرين روم فيلمز, و تريسي هاوز بيكتشرز, و آرتينا فيلمز
  • توزيع الفيلم: يونزجيت
  • مدة الفيلم: 107 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

                   في ظل الازمة الاقتصادية العالمية… الحياة تجري بشكل اعتيادي إلا يوما من الايام بسبب غفلة بسيطة اثناء قيادة السيارة الفخمة مرسيدس قديمة الطراز ادت إلى  حادث السيارة تدحرجت رأسا على عقب, تم  اعتبار الحادثة جريمة القتل غير العمد, حيث السائق هارب نجا مع رضوض غير خطيرة بينما عشيقته انتقلت إلى رفيق الاعلى.

هذا السائق رجل ملياردير و رب الاسرة عمره ستون عاما, يدعى روبرت ميلر (ريتشارد جير), قانونيا يدير صندوق التحوط (صندوق استثمار يستخدم خطوات ضرورية لجني عوائد تفوق متوسط معيار ربحي دون تحمل نفس مستوى المخاطر), ابنته بروك ميلر (بريت مارلنغ) تساهمه في الشركة, على وشك بيعه لجني الارباح الضخمة. روبرت ميلر رجل سخي كريم يملك مؤسسات خيرية و يدعم مشاريع الثقافة و الفن, و على هذا الاساس تعرف على امرأة جميلة من باريس, تدعى جولي كوت (اتيتيا كاستا), التي تدير معرض اللوحات الفنية المعاصرة, و لا احد يعلم بإنه على علاقة الغرام معها, لذلك نجد ميلر يعاني مـن ازدواجية في حياته. 

في افتتاحية الفيلم, ميلر رجل منهمك جدا في حياته المهنية إلى درجة نسيان عيد ميلاده, احتفل في وسط عائله متظاهر بأنه سعيد لكنه غير سعيد إلا في حضور عشيقته جولي حالما ينهي الحفل يلجأ إليها.

مع تغطية كاملة بأنه رجل صالح و يعمل قانونيا, لكنه في الحقيقة يعمل اعمال غير قانونية بدون علم موظيفيه و ابنته في شركته, ميلر تلاعب في دفاتر الشركة لتجنب خسارة الاستثمارات مع اخذ خطوات الحذر في عدم القاء القبض عليه بتهمة الاحتيال. في تلك الليلة, كان يقود سيارته مع عشيقته جولي و بدأ في حالة غفو إلى إن ارتكب حادث السيارة المريع, نجا ميلر و ماتت جولي و بحالة اليأس الشديد يحاول الاتصال هاتفيا بـ 911 لكنه قطع الخط, على مضض ميلر ترك المكان بينما السيارة منفجرة و اتصل من التليفون العمومي جيمي غرانت, يافع زنجي عمره عشرون عاما صاحب سوابق جنائية, ليقله من مكان الحادث و وصل إلى المنزل في الساعة الرابعة و نصف صباحا, و اخبره بإن لا يقول لأحد… الجدير بالملاحظة إن ميلر في الماضي اهب على مساعدة والد جيمي.

مستشار ميلر اخبره بإن من المفضل الاعتراف لسلطات الجنائية و إلا كبرت حجم المشكلة, لكن ميلر لم و لن ينوي فعل ذلك حرصا على سمعة الشركة و حرص على عائلته, و خصوصا زوجته إلين  (سوزان ساراندون) و المشتري المحتمل جيمس مايفيلد (غريدون كارتر).

المحقق الشرطي براير (تيم روث) لاحق ميلر و الزنجي جيمي على إيجاد دليل و لو ضعيفا, إلى درجة انه بدوره لفق حيلة كبيرة لاقناع هيئة المحلفين بخصوص تشابه رقم السيارة انطلقت تلك الليلة الملتقطة بواسطة كاميرا المرراقبة, و بالكاد إن ينجح في ذلك لولا تدخل محامي جيمي لجأ إلى دائرة رسمية متخصصة في الكاميرا المراقبة.

الفيلم يحوي نخبة من الممثلين… ريتشارد غير و سوزان ساراندون و بطلة فيلم (ارض اخرى 2011): بروك ميلر , و تيم روث هو بطل مسلسل شهير (لاي تو مي) في دور المحقق, و قد جاء في الفيلم بنفس الدور الرائع (لم اشاهد المسلسل سوى مشهد قصير). عموما الفيلم في غاية روعة تتجلى فيه احترافية تامة في معالجة السيناريو الحاذق (احب إن اقول للقارئ بإن نهاية الفيلم غير متوقعة), و بالغ الذروة, و مثير جدا من اكثر افلام الاثارة هذا العام (2012).

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: