بيستس اوف ذا ساذرن وايلد 2012


Beasts of the Southern Wild 2012

تقييم الفيلم/

Beasts of the Southern Wild 2012في اليوم التالي, ما بعد الطوفان…

  • سيناريو:/ لوسي اليبار, و بن زايتلين
  • السيناريو مبني على مسرحية ذات فصل واحد, بعنوان: جويسي آند ديليشس Juicy and Delicious تأليف: لوسي اليبار
  • إخراج: بن زايتلين
  • بطولة:/

كيفانزانا والاس………. هاش بوبي

دوايت هنري………….. وينك

لويل لاندز…………….. والروس

ليفي إيسترلي…………. جان باتيست

  • تصوير سينمائي (سينماتوغرافي): بن ريتشاردسون
  • تحرير الفيلم:/ كروكيت دوب, و افونسو غونسالفيس
  • ستوديو/ جيرنيمان بيكتشرز, و سيناريج, و كورت 13 بيكتشرز
  • توزيع الفيلم: سيرتشلايت فوكس بيكتشرز
  • مدة الفيلم: 93 دقيقة

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

موضوع الفيلم جوهري يثير اهتمام نخبة من الجمهور و فضول النقاد يستحق إن يكون افضل افلام العام 2012, حول حكاية طفلة عمرها 6 سنوات, تدعى هاش بوبي , تواجه مصائب الحياة في شتى انواعها… غضب الطبيعة عليهم  فأغطية الجليد ستذوب في قريب الآجل تجتاح البقعة يقطونها مسببة طوفان و فيضان,  فضلا عن هذا… والدها يحتضر بطيئا, و وباء, علاوة على مظاهر الحياة هناك عديمة, حيث تعيش هي و والدها بقرب من ضفة النهر في كوخ مبني من خردة السيارات, كذلك ادواتهم و قواربهم مبنية منها… رغم كل ذلك, قساوة  جعلت هاش بوبي اللجوء إلى تعلم الشجاعة و المحبة.

تتجلى قوة الفيلم السينمائية و حواراته المؤثرة وبشكل بارع وصف الاحداث, كونه مبني بشكل كبير على مسرحية ذات فصل واحد, من تأليف لوسي اليبار, اعتقد إن الموضوع كاف و كفيل في حد ذاته في جعل الفيلم يحصل على رضا نسبة كبيرة من الناس, رغم انه ممزوج بين محاكاته بالواقع و الفانتازيا. 

تنقسم احداث الفيلم إلى شطرين: قبل الطوفان و بعده…  حيث هبت عاصفة بلا هوادة تقترب من جنوب لويزيانا, هناك في المنطقة النائية تسمى (باث تاب) مجتمع ما زال يحيا حياة بدائية بعيدة عن مظاهر العمران و التطور, بل يرفض اي تغيير نحو الافضل (الاسوء في نظرهم) لكنهم سعداء جدا.

يتضمن معظم مشاهد الفيلم السينمائية حوارات هاش بوبي (كيفانزانا والاس) الداخلية… و هي متأثرة إلى حد بعيد ما تتلقى من دروس تعليم بشكل مبسط من الآنسة باتشيبا على كيفية البقاء على قيد الحياة, و تحدثت عن تحرر مخلوقات ما قبل التاريخ (ثيران متوحشة) من ذوبان القمم الجليدية القطبية, وعن رسومات سكان الكهوف ذات الدلالة. هاش بوبي طفلة متفائلة, ذكية جدا تتحدث عن مواضيع علمية و فلسفية لا تناسب عمرها, علاوة إنها توصف احداث بشكل بلاغي, طوال الفيلم تتمنى لو لديها طابع مميز و تترك اثرا يتذكرها الناس طوال مئات السنين, و ذلك بواسطة رسومات على الجدران كما فعل سكان الكهوف.

في المنزل الخردة, حصل بين هاش بوبي و والدها وينك (دوايت هنري) مشادة كلامية, رفض السماح لها في دخول منزله (لهاش بوبي و وينك منزلان منفصلين), فذهبت إلى منزلها و قامت بأشعال الحريق, انتهى الامر ان والدها يصفعها بقوة. اثناء ذلك, في القطب الشمالي… بدء الجليد في الذوبان و الانجراف نحو المحيط, و قريبا سيحصل الطوفان الكبير.

معظم افراد (باث تاب) لاذوا بالفِرار بسبب  تهديد العاصفة القادمة… بينما رفض وينك و بضعة رفاقه الانضمام إليهم  فحجز ابنته هاش بوبي في منزله, و قام بالاحتياطات اللازمة للتجنب العاصفة و كذلك الفيضان.

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: