العم باك 1989


Uncle Buck 1989

تقييم الفيلم/ 

العم باك (جون كاندي) يرعى اولاد اخيه بوب بينما بوب و زوجته يطمأنان حالة والدها المرضية

  • سيناريو و إخراج: جون هيوز
  • بطولة:/

جون كاندي……… العم باك

جين كيلي لويزا…. تيا روسل

ايمي ماديجان…… تشانيس كوبولسكي

جاي أندروود……. باغ

  • تصوير سينمائي: رالف دي. بود
  • تحرير الفيلم:/ لو لومباردو و توني لومباردو و بك بريور
  • مدة الفيلم: 97 دقيقة

التعليق النقدي

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

جون كاندي الممثل الراحل عادة يلعب, كما وجدت ذلك في اعماله, دور رجل فاشل مكروه عاطل عن العمل و علاوة انه يرتكب حماقات, إلا انه ذي نوايا حسنة و إنسان محافظ, و بسبب بدانته المفطرة و اسلوبه اصبح محبوب. هذه ميزة اتفق معها في خلق تلك الشخصية السينمائية كما إني احب كثيرا جون كاندي, لكن فيلم (العم باك) لم يكن بمستوى مطلوب بسبب وجود ثغرات كثيرة في السيناريو المعتمد اصلا على التصرفات الغبية و الحماقات يرتكبها البطل (العم باك), و إن هناك مشاهد ناقصة لم توضع في الفيلم. الجدير بالذكر إن جون كاندي و المخرج الراحل جون هيوز شاركا في 8 اعمال سينمائية.

في الفيلم, بوب روسل و زوجته سيندي و اولادهم الثلاثة… (تيا) الفتاة المراهقة, و (مايلز) الطفل, و مايزي الطفلة, قد انتقلوا حديثا من إنديانابوليس إلى ضواحي شيكاغو بسبب ترقية بوب. استاءت تيا كثيرا حيال هذا الانتقال و كذلك كرهت والديها. في احدى الليالي المتأخرة تلقى بوب و سيندي مكالمة هاتفية من  إنديانابوليس ذلك بإن والد سيندي اصابه نوبة قلبية و لكنه ما زال على قيد الحياة لله الحمد… و هكذا يوجب عليهما يحجزا الرحلة بأسرع وقت ممكن و إن يحل محلهما شخص جدير بالثقة يرعى اولادهم في فترة غيابهم تدوم تقريبا من 5 – 7 ايام, بعدما شاع الخبر, تيا حملت والدتها المسؤولية ما حصل لجدها.

و بالطبع سيندي استبعدت العم باك, كما اقترح لها بوب, و هي مطمئنة بإن السيد و السيدة نيفيل سيأتيان ليحرصا على المنزل و الاولاد, في حين علم بوب من المكالمة الهاتفية بإنهما رحلا إلى فلوريدا. وجدت سيندي ليس بالأمر حيلة, فسمحت لبوب مضطرة بقدوم اخيه, ثم يتصل هاتفيا به بوب لكن باك لم يعرفه من البداية حيث يعاني من النسيان, و وافق على المجئ بدون عسر في الاقناع.

بينما بوب و سيندي من الطبقة الوسطى يعيشان في ضواحي عليا, باك عاطل عن الوظيفة يعيش في شقة بإيجار, متسكع, يصنع عيشه من نقود الرهانات و غير ذلك.  لصديقته تشانيس (ايمي ماديجان) ورشة تصليح السيارات, و كان من المفترض يعمل عندها لكن واجب رعاية اولاد اخيه يناديه.

في صباح اليوم الباكر, استطاع باك إن يقترب من مايلز و مايزي, لكن لم يتسطع ذلك مع اختهما الكبرى تيا التي حتى لم ترحب به و لا تحدثت معه سوى بعض كلمات بعد اصرار عمها الحديث معها. لدى باك سيارة شيفروليه قديمة الطراز و هي خردة تبعث الادخنة و تتطلق صوت انفجار بعدما يضغط على المكابح, يقوم يتوصيل الاولاد إلى المدارس, و يكتشف في إن لدى تيا علاقة غرامية مع فتى مدعو باغ, و لم يطمئن باك عندما شاهد ذلك الفتى يبدو عليه مستغل و يريد ممارسة الجنس معها, لكن العم باك حرص على حفاظ كيان تيا. و في جهة أخرى, قام العم باك بتوبيخ المعاونة الرئيسية بعدما اساءت إلى ابنة اخيه ميازي, و ثم قام العم بحفلة عيد ميلاد مايلز, و قد اراد إن يجلب له المهرج مفاجئة لكنه طرده بعدما علم بأنه سكير, حقا إن العم باك يمكن اعتباره إنسان مثالي في تربية الاولاد.

الفيلم يبين لنا بإن ليس فقط افراد الطبقة العليا و اصحاب الاعمال جديري بالاحترام الشديد يمكن بعدها اعطائهم المسؤولية, و هنا العم باك لا يمثل مطلقا نظيرا لتلك الطبقة, بل مختلف كليا عن افرادها. و هناك اعمق ذلك كله, و هو شئ ما في داخل اعماق إنسان, يجعله مميزا ما ييدي من سلوكه. اؤيد رؤية المخرج, حيث  نجد احيان في حياتنا العامة, الفاشل يثير الاهتمام اكثر من إنسان ناجح صاحب ملايين, علما مصطلح الناجح و مصطلح الفاشل مجرد مسألة نسبية ليس هناك معيار للذلك.

Advertisements

2 تعليقان to “العم باك 1989”

  1. Abdullah Says:

    من الجميل أن أراك تتحدث عن مثل هذه النوعية من الأفلام الخفيفة بعيداً عن الأفلام الدسمة. الفيلم شاهدته مرتين, الأولى كانت قبل سنوات عديدة في مرحلة الطفولة, والثانية كانت من فترة قريبة جداً. يستحق نجمتين ونصف للذكريات الجميلة التي عشتها معه.

    • لاوين ميرخان Says:

      نحتاج في بعض الاحيان إلى الافلام القديمة الخفيفة خصوصا انا اعشق مشاهدة افلام الثمانينات و بداية التسعينات اتذكر فيها ايام جميلة و بسيطة بعيدة عن صخب الدنيا و صيحة التكنولوجيا, و لذلك عندما اشاهد هذه الافلام, بعيدا عن تقييم العناصر السينمائية, مجرد اتذكر بهجة ذكريات الماضي.
      شكرا جزيلا على حضورك المميز ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: