ستاند باي مي 1986


Stand By Me 1986

تقييم الفيلم/ 

 فرقة الكشافة غوردي و كريس و تيدي و فيرن خارج البلدة للبحث عن جثمان راي براور

  • سيناريو:/ بروس إي. إيفانز, و رينولد غيديون
  • السيناريو مبني على رواية قصيرة (الجثة the body) من تأليف: ستيفن كينغ
  • إخراج: روب رينر
  • بطولة:/

ويل ويتن………… غوردي لاتشانس (12 سنة)
ريتشارد دريفوس.. غوردي لاتشانس (عمره في منتصف الثلاثينيات)
ريفير فينيكس……. كريس تشامبرز
جيري اوكونل……. فيرن تيسيو
كيفير سوثرلاند…… ايس ميريل
كوري فيلدمان…… تيدي دوتشامب
جون كوساك…….. ديني لاتشانس

  • تصوير سينمائي: طوماس ديل روث
  • تحرير الفيلم: روبرت لايتن
  • مدة الفيلم: 88 دقيقة (نسخة DvdRip)

التعليق النقدي

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

يركز هذا الفيلم على نفسية الفتى و طباعه الراسخ التي تتغير جزيئا بصعوبة طوال مراحل حياته رغم التغييرات المحيطة به, و على هذا الاساس من الممكن ترجيح مستقبله عن ماذا سيكونه و كيف ستكون سجيته بعد عدة السنين. علاوة على ذلك, يحوي مضمونه على النقد اللاذع عن منهج  بعض الاباء والامهات تجاه اولادهم معتقدين بإن سلوك الطفل لا يمكن تصليحه طالما هوايته و ميوله لا تتطابق مع ما يخطر في بالهم, فيتجاهلانه.

هنا, في هذا الفيلم,  يتحدث عن مجموعة الفتيان المتطوعين للبحث عن فتى ضائع من بلدة كاسل روك, اوريغن… في الجهة الاخرى مجموعة الشباب الاشقياء من نفس البلدة تبحث عنه من أجل المكافأة, مما يحصل صراع متفاوت بين المجموعتين حول قضية تسليم جثمان ذلك الفتى. تقع الاحداث في عام 1959 في شهر سبتمبر.

يفتتح الفيلم في سيارة المؤلف غوردي لاتشانس (ريتشارد دريفوس) يقرأ عنوان الصحيفة الرئيسية عن اغتيال صديق طفولته المحامي كريس تشامبرز في الكافتريا الذي اراد إن يكون فاعل الخير يفك الشجار بين الرجلين هناك اخرج احدهما السكينة و بالتشابك طُعن كريس. ثم تتفتح امام غوردي ذكريات طفولته عقب وفاة شقيقه الرياضي الاكبر ديني (جون كوساك), الذي لفت انتباه والديه اكثر من ابنهما الاصغر غوردي كونه مولع بالكتب و المطالعة و سرد القصص.

للغوردي ثلاثة اصدقاء من أنداده يقضي معظم اوقاته معهم شيدوا فوق الشجرة مقرهم السري القريبة من حدود بلدتهم يعقد فيها اجتماعاتهم… هم: كريس تشامبرز (ريفير فينيكس) من عائلة غير محترمة اجرامية و مدمنة الكحول, لكن رغم ذلك سلوك ذلك الصبي لا يطابق مع سلوك عائلته, فهو مهذب و مقدام يسارع إلى إنقاذ اشخاص, و هو صديق مفضل و مقرب للغوردي. و صديقهما الثاني تيدي دوتشامب (كوري فيلدمان) غريب الاطوار ذو سلوك شاذ لطالما تعرض ضربا من والده المجنون شارك في هجوم نورماندي. تيدي يضع نظارة طبية على وجهه, تصرفاته تكون غير متوقعة فأحيانا ينفجر باكيا عندما شخصما يشتم والده. و اخيرا صديقهم الثالث البدين فيرن تيسيو (جيري اوكونل) مسالم لكنه رعديد جدا.

ملصق فيلم ملصق Stand By Me 1986 (من اليمين إلى اليسار: فيرن و تيدي و كريس و غوردي)

بينما كان غوردي و كريس و تيدي يقضون احلى الاوقات في مقرهم, علموا من صديقهم فيرن حول فقدان جثمان الفتى راي براور الذي يبدو بوضوح مقتول من اثر صدمة القطار القوية عليه. و قد بحث بوليس البلدة عنه و اصبح نبأ وفاته مصدر حديث لسكان كاسل روك. استرق فيرن السمع بالمصادفة حديث شقيقه الاكبر بيللي و رفيقه تشارلي هوغان عن إيجاد الجثمان بينما التخلص من السيارة المسروقة… فقرر الفتيان (تيدي و فيرن و كريس و غوردي) في مباشرة الرحلة خارج البلدة ليجدوا هل سيكونون حقا ابطال البلدة بعد إيجاد الجثمان. من اجل مخاطر الطريق جلب كريس مسدس من مكتبة والده.

اثناء الرحلة, طبقا للموقف ما او جملة تمسه وجدانه يتذكر غوردي الايام الخوالي مع شقيقه الاكبر المتوفي ديني… و بخاصية الارتجاع الفني, نجد مشاهد تارة يتناولا وجبة الافطار مع والديهما في الصباح الباكر, و التارة الاخرى في غرفته يعطي له ديني قبعة اليانكي, و اخيرا يتذكر اليوم تم فيه مراسيم دفن ديني, ثم يقول غوردي لصديقه كريس عن شعور كراهية والديه نحوه, و إنه لم يبكي يوم مراسيم دفن شقيقه بدون إن يعلم لماذا, لكنه يومه يفتقده كثيرا. فأخذه كريس العطوف يؤاسيه بقدر استطاعته.

في الجهة الاخرى, نجد ايس (كيفير سوثرلاند) و رفاقه يعيثون على البلدة فسادا, يتسكعون بالسيارة و يحطمون صناديق البريد… و قد قام ايس بأزعاج كريس و غوردي قبل انطلاقهما إلى الرحلة و يناديهم بالفتيات, و اخذ من غوردي قبعة شقيقه, و ثم اراد إن يحرق بشرة كريس بسيجارة.

عندما وجدوا الفتيان الجثمان بالقرب من السكة الحديدية, جاء رفاق ايس ليأخذوه و اخبرهم بإن يتركوا المكان حالا, لكن كريس المقدام وقف متحديا اياهم و ثم شتمه, مما اثار غضب ايس و اخرج سكينته ليطعنه… اخيرا هدد غوردي بأطلاق النار على ايس إذا لم يغادر هو و رفاقه, و فعلا غادور المكان.

لقد تم إيجاد جثمان راي بروار, لكن لا فرقة الكشافة الفتيان و لا عصابة أيس حصلت على الفائدة ما وراء ذلك لا حتى لقب الابطال, فقد قرر غوردي بإن من وجده شخص مجهول الهوية يبلغ تليفونيا المراكز المختصة.

هذا الفيلم رائع و قد استمتعت بأجواءه, و قد اعجبت كثير بأداء الفتيان و كأن ليس هناك الطاقم السينمائي يصورهم, لقد اظهرهم المخرج (روب رينر) كأنهم فتيان حقيقيون طبقا لسجياتهم تناسب مع ادوراهم, و هذا الدليل على ذكاء المخرج. كما إن التصوير السينمائي لهذا الفيلم يتسم بالأبداع و الكياسة بالإضافة إلى تنسيق زمنيا للمشاهد الفيلم.

ملاحظة: عنوان الفيلم (stand by me) مؤخوذ من عنوان الاغنية تحمل نفس الاسم  للمطرب بين إي. كينغ, و هذه الاغنية ظهرت في نهاية الفيلم مع ظهور اسماء الطاقم السينمائي.

2 تعليقان to “ستاند باي مي 1986”

  1. خالد العنزي Says:

    ما جعل لهذا الفيلم مكانه عظيم لدي .. هو انني تابعته وانا بعمر الاطفال الاربعه 🙂

    وبنظري افضل اقتبس من روايات ستيفن كينق بجانب الضباب وليس المنفوخ شاوشنك 🙂

    هذه مراجعه قديمه لي : http://filmmakerq8.blogspot.com/2012/03/1986.html

    تحياتي

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: