ذا ستينغ (الاحتيال) 1973


The Sting 1973

تقييم الفيلم/

جوني هوكر (روبرت ريدفورد) و هنري غوندورف (بول نيومان)

  • سيناريو: ديفيد اس. وارد
  • إخراج: جورج روي هيل
  • بطولة:/

بول نيومان………. هنري غوندورف (شاو)
روبرت ريدفورت… جوني هوكر (كيللي)
روبرت شاو……… دويل لونغان
إيلين برينان……… بيللي
تشارليز ديورنينغ… التحري وليام سنايدر

  • تصوير سينمائي (سينماغرافي): روبرت سيورتز
  • تحرير الفيلم: وليام راينولدز
  • مدة الفيلم: 129 دقيقة ( نسخة Blu-ray )

التعليق النقدي

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

هذا الفيلم ابداعي إلى اقصى درجة نرجوها من كل النواحي السينمائية و الفخامة التصويرية, لاسيما يعد من ابرز افلام العام 1973… علاوة انه يحوي معلومات تاريخية مهمة عن الازمة الاقتصادية الكبرى حصلت في امريكا منذ عام 1929 إلى نهاية ثلاثينيات القرن العشرين. تلك الفترة هبوط سوق البورصة الامريكية, و زيادة نسبة البطالة و قلة الايدي العاملة… بالتالي زاد عدد المحتالين و المهرببين و المزورين… و هذا هو موضوع الفيلم, و على هذا الاساس ذلك تم تصوير القيم و المواقف في الثلاثينيات و تصوير سلوك المجتمع تلك الحقبة بشكل مفصل سواء في مجال اللغة المستعملة من قبلهم أو فيما يختص حياتهم اليومية. بقلم لاوين ميرخان

يتحدث هذا الفيلم عن رجلان اشتهرا في ببراعة الحيلة و ذكائهما المفرط في طريقة اقناع خصومهم في اعادة الكرة بعد توالي انتصارتهما عليهم… الاول يدعى جوني هوكر (روبرت ريدفورت) و الثاني يدعى هنري غوندورف (بول نيومان), يخططا سويا في لعب الورق و المراهنات الاخرى ضد رئيس العصابة دويل لونغان (روبرت شاو) الذي كان يعتقد في البداية بأنه في امكانه التغلب على احدهما, لكن عبثا… فمكرهما و ألاعيبهما في قمة الجانب  الاحتيالي إلى درجة جعل التحري سنايدر (الذي كان يلاحق هوكر من إيلونويز إلى شيكاغو من اجل قضية تزوير الاموال) يعتقد بإن هوكر و غوندورف ماتا في احدى المراهنات… في نهاية المطف تم اعتقال لونغان نفسه. لكن في الحقيقة غوندورف كان متفقا مع العميل اف بي آي بولك لتدبير هذه الحيلة الكبرى.

يفتتح الفيلم مع المحتال المستجد جوني هوكر (روبرت ريدفورت) و شريكاه جوي ايرا و الاستاذ في الاحتيال لوثر كولمان… استطاعوا معا في خداع الضحية غير المتوقعة و اخذ منها 11.000$ . بعد هذه الصفقة, في المساء في شقة لوثر حيث سيتاقسم المبلغ, ثم قرر لوثر العجوز ترك ألاعيبه و مقالبه و استغنى عن المبلغ المخصص له و اعطاه لهوكر (بعدما تراهن بثلاثة الاف دولار في القمار و خسرها) و نصحه بالذهاب إلى شيكاغو ليلتقي بصديقه القديم المحتال هنري غندورف لي ليعلمه طريقة النصب و الاحتيال الكبرى.

لسوء الحظ الشخص الذي تم خداعه (الضحية) هو احد اتباع رئيس العصابة دويل لونغان المعروف عنه سريع الانتقام, فأرسل رجاله إلى منزل لوثر. التحري المرتشي سايندر يقوم بمطاردة هوكر مطالبا اياه بارجاع الجزء من المبلغ على الاقل… لكن هوكر توه خسر جزء مبلغه في القمار, فأعطاه فلوس مزورة. اثناء ذلك في شقة لوثر, رجال لونغان قتلوا لوثر. هوكر غادر إلى شيكاغو لينقذ نفسه سواء من من التحري سايندر الذي علم بمال مزور, أو رجال لونغان عديمي الرحمة.

يذهب هوكر إلى غوندورف الذي يختبأ من مطاردات رجال اف. بي. آي, كما انه من معارضي للتعهد مع لونغان الان و فيما مضى. بعد مجئ هوكر, استطاع غوندورف يلعب لعبته بأستدراج لونغمان إلى لعب الورق و دفعه إلى دخول المراهنات و يجعله يخسر الاف دولارت بمَكره و اساليبه الغش السرية.

هذا الفيلم يحوي العديد من الاحداث غير المتوقعة, أو ربما من  المحتمل يخدعك انت ايضا إذا ما اعطيت استنتاجات عن ما سيحصل بعد موقف معين في احدى المشاهد. رائع, احب الافلام التي جعل المتفرجين يفكرون و كذلك تشديد اعصابهم. و هذا دليل على انه فيلم ذكي و مميز.

ملاحظة/ ترجمة هذا الفيلم متوفرة في موقع subscene من ترجمة المترجم المبدع (Just Friends) و تعديل التوقيت السيد (أسامة أسعد) لتطابق مع نسخة بلو راي.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: