ذا غراي 2012


The Grey 2012

نقييم الفيلم/

جون اوتواي في رحلة الهلاك

  • سيناريو: جوي كارانهان  و  إيان ماكينزي جيفيرز
  • السيناريو مبني على قصة قصيرة (غوست واكر) من تأليف: إيان ماكينزي جيفيرز
  • إخراج:  جوي كارانهان
  • بطولة:/

ليام نيسون……….. جون اوتواي
ديرموت مولروني… تالغت
فرانك غريلو……… جون دياز
جوي اندرسن…….. تود فلانري
نونسو آنوزي……. بيورك

  • تصويرسينمائي: ماسانبو تاكايانغي
  • تحرير الفيلم: روجر بارتن و جايسن هيلمان
  • مدة الفيلم: 116 دقيقة

التعليق النقدي

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

بعد تحطم الطائرة,  تركت مجموعة رجال في الأسكا العروفة بالاجوائها القارصة. للبقاء على قيد الحياة, اجبروا على اتباع نظام التقشف و استهلاك اقل القدر الممكن من قوتهم, ناهيك عن قسوة الطبيعة عليهم و مواجهة المخلوفات المفترسة كالذئاب, يا ترى كم منهم سيبقى على قيد الحياة في رحلة الهلاك هذه؟

يعبر هذا الفيلم بصورة بسيطة عن الصراع من اجل البقاء, احداث هذا الفيلم مشوقة و سهلة الإدراك لا تتطلب الصعوبة في الفهم, بل بالاحرى تأخذ بعين الشفقة على بطل الفيلم (جون اوتواي) و رفاقه الناجيين يواجهون الموت المحقق ضمن الاجواء الثلجية, التي ربما  لأبسط غفلة يفقد احدهم حياته.

بطل الفيلم جون اوتواي (ليام نيسون), يعمل في الأسكا كقاتل الذئاب لحماية فرق تنقيب البترول, و هو عموما محبط اقصى حدود و متشائم من الحياة اراد يوما الانتحار بأطلاق النار خلال فمه… لكن صوت عواع الذئب منعه من القيام بذلك. في اواخر ايام عمله كتب رسالة إلى زوجته التي يفكر بها طوال الوقت, و التي لطالما تأتي إليه في احلامه.

بعد انتهاء العمل, حزم جون اوتواي امتعته مع باق الرجال ليركبوا الطائرة تقلهم إلى حيث مسقط رأسهم. كلهم كانوا فرحين سوى جون المتشائم الذي لا يكلم احد و لا يدع احد فرصة التكلم معه و كأنه يخشى من النحس يصيبه قريبا. و فعلا تحطمت الطائرة بسبب العاصفة الثلجية, اثناء سقوطه وآته زوجته في الرؤيا, استيقظ فجأة ووجد نفسه على الارض وسط القتلى و و المصابين بالجروح الخطيرة, و قام بإسعاف عدد منهم, و حاول انقاذ شخص يدعى لويندن المصاب بالجرح المميت, لكن جون صرح أمامه انه سيحتضر فأخبره بإن يفكر بالاشياء الجميلة قبل مماته.

جون اوتواي رجل سريع سريع التأقلم مع ظروف جديدة و مخاطر غير متوقعة, بهذه المواصفات جعله بمثابة كولونيل على الرجال الناجين دعاهم إلى تكوين تعاون و وحدة لسعى وراء إنقاذ حياتهم في رحلة محفوفة بالمخاطر المميتة تثبت فيه البقاء للأفضل. و امر رفاقه جمع المواد قابلة للاحتراق لصنع النار و تجهيز الضروريات الاخرى. لسخرية الاقدار إن هذا الجون اراد انتحار قبل رحلته بفترة قصيرة, تجده الان عرف قيمة الحياة و يصارع بكل شئ للبقاء حيا.

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: