صوت الموسيقى 1965


The Sound of Music 1965

تقييم الفيلم/   

جوليا أندروز في دور ماريا فون تراب

  • سيناريو: إيرنست لهمان, هاورد ليندساي, رسل كروس و ماريا فون تراب
  • السيناريو مبني على كتاب,
  • إخراج: روبرت وايز
  • بطولة:/ جوليا أندروز… ماريا فون تراب, كريستوفر بلومر…الكابتن جورج فون تراب, إلينور باركر… البارونة إليزا ستشرادار, ريتشارد هايدن… ماكس ديتويلر, بيغي وود… الأم الراهبة /  رئيسة الدير
  • قصائد الغنائية و اغاني تصويرية:  ريتشارد رودجر, أوسكار هامرستين الثاني, و إيروين كوستال
  • تصوير سينمائي: تيد دي. رينولدز

مدة الفيلم: 170 دقيقة

التعليق النقدي

بقلم لاوين ميرخان

           فيلم (صوت الموسيقى 1965) فيلم غنائي أمريكي, مبني على مسرحية موسيقية (صوت الموسيقى) التي عرضت في مسارح بروادوي, و تم كتابة القصائد الغنائية من قبل (أوسكار هامرستين الثاني) و (ريتشارد رودجر),   و تم اقتباس بضعة الاغاني المشهورة من كتاب ( قصة أغاني مطربين عائلة تراب) من تأليف ماريا فون تراب. و  تم تصوير هذا الفيلم بعدسة 70mm  في اماكن مختلفة في أوربا: النمسا, و بفاريا, و جنوب المانيا.

يتحدث هذا الفيلم عن تأثير دور راهبة مربية الأطفال, تدعى ماريا, على أولاد عائلة تراب في أول زيارة لها, رغم أنهم اشقياء و ممازحتهما يشكل غير لائق, و إن الكثير من المربيات من قبلها لم يستطعوا في ضبطهم. حيث لديها اسلوب آخر في معاملة الأطفال في غنى عن الضرب أو المعاملة القاسية دون حيلولة عدم مقدرة المربية في النهاية في تلقينهم درسا بعد كل أساليب ممكنة.

أرادت ماريا في الأصل إن تصبح راهبة, حيث يفتتح هذا الفيلم بتصويرها في وسط المروج الخضراء فوق التلال, حيث تاركة طقوس الديانة المسيحية و تغني أغنية (صوت الموسيقى) مع نفسها و ترقص فرحة و تفتح ذراعيها و تضعهما على جانبيها و كأنها تريد تحضن الطبيعة, و تكمل الغناء (… قلبي يريد غناء كل اغاني سمعها, قلبي يريد يضرب كاجنحة الطيور…!). بعد إن انتهى الغناء, شعرت أخيرا أنها تأخرت من واجبها الديني في دير الرهبان نونبيرغ. من الجدير بالذكر إن الممثلة البريطانية جوليا أندروز لعبت هذا الدور, و التي مثلت دور ماري بوبينس في فيلم ماري بوبينس 1964.

يتخلل هذا الفيلم مشاهد غنائية, فمعظم الطاقم يغني ليس فقط ماريا, بأسلوب المغني المحترف الذي يجيد التحكم في حنجرته ليخرج منها أصوات ذات تونات مختلفة حسب ما يتوافق مع كلمات الاغاني و الألحان. فسيناريو هذا الفيلم مكون من عدة المشاهد الغنائية, اغنية تعبر عن مناسبة معينة تناسب فكرة المشهد. فهذا الفيلم مكون من السرد الخطي ذوالتسلسل المشهدي و الغنائي على التعاقب, حيث: مشهد حواري ضمن مكان معين – أغنية فديو كليب – مشهد حواري ضمن مكان 2 – اغنية فيديو كليب 2… و هكذا

في الجهة الثانية, في دير الرهبان نونبيرغ, حيث نجد الراهبات أنهين شعائرهن الدينية و يتحدثن عن غياب ماريا, ثم يبدأن الغناء. بعد إن جاءت ماريا إلى الدير, قررت رئيسة الدير (بيغي وود) إن تقنعها لمغادرة الدير لمدة مؤقتة و إن ترى العالم بعينها و إن تعمل كمربية الأطفال, وافقت ماريا على مضض لأنها لم تقصد التأخير.

عندما ذهبت إلى المكان المقصود, لم تتوقع بإن حياتها سيتغير هناك, حيث ألتقت كابتن الأسطول النمساوي البحري يدعى جورج فون تراب, زوجته ماتت منذ فترة, و لديه سبعة اولاد ( 5 فتيات و ولدين), يستعمل الصفارة في منادتهم مما أثار غيض ماريا لأنها تظن أستعمال الصفارة لحيوانات فقط. بعد تم التعارف, قام الأولاد الأشقياء بإزعاجها كما فعلوا مع المربيات السابقات: فوضعوا الضفدع في الحقيبة, ثم وضعوا ثمرة الصنوبر على كرسيها أثناء تناول العشاء. إلا ذلك, لم تشتكي أبدا و قامت بمدحهم أمام والدهم, مما أثارت لهم البكاء و الخجل ما فعلوا لها, فأحسنوا التصرف معهم و صاروا اولاد مطيعين.

عندما رجعت ماريا إلى نونبيرغ, شرحت لرئيسة الدير بإنها وقعت في الغرام, فقالت لها بإن تذهب مجددا لتواجه مشاكلها بعينيها, و لترى ما حصيلة حبها. و هذه النصحية كانت ايجابية جدا, و لاحقا تزوجت من الكابتن. قامت رئيسة الدير بحمايتها و حماية عائلتها من النازيين, و ساعدتهم في الهروب إلى سويسرا.

 فيلم (صوت الموسيقى 1965) أنقذ شركة 20th Century Fox من الأفلاس المحقق بعد إن تورطوا في فيلم كليوباترا. و يعتبر هذا الفيلم من افلام مرفعة لمعنويات و أكثر تأثير على الناس. اغاني هذا الفيلم رغم كونها كلاسيكية لكني وجدتها مملة و رتيبة.

Advertisements

2 تعليقان to “صوت الموسيقى 1965”

  1. وليد بركسية Says:

    أخالفك الرأي هنا صديقي , أعتقد أن هذا الفيلم عظيم , ربما لأني وجدت الأغنيات جميلة جداً …. واحد من كلاسيكيات السينما و من أنجحها على الإطلاق ….

  2. Abdullah Says:

    “فيلم (صوت الموسيقى 1965) أنقذ شركة 20th Century Fox من الأفلاس المحقق بعد إن تورطوا في فيلم كليوباترا”
    معلومة جديدة أقرأها للمرة الأولى!

    الفيلم رائع جدا.. من أجمل الأفلام الموسيقية التي شاهدتها.
    شاهدته قبل عدة سنوات.. وحديثك عنه أثار فيني الرغبة لمشاهدته للمرة الثانيه.
    تمت إضافته لقائمة الـWatchlist

    شكرا على المراجعة 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: