درايف 2011


Drive 2011

تقييم الفيلم/ لاوين ميرخان/ 

ريان غوسلينغ في فيلم [درايف 2011]

  • سيناريو: حسين آميني
  • قصة قصيرة: درايف Drive لمؤلف جيمس ساليس
  • إخراج: نيكولاس ويندينغ رفن
  • بطولة:/

ريان غوسلينغ……….. السائق / درايفر / شخص يقوم بدور متسابق في افلام هوليوود / شخص مجهول الهوية / شخص بدون اسم / (؟) / شخص غير معلوم / شخص غير مسمى في الفيلم

كايري ميوليغان……… إيرين

براين كرانستن……….. شانون

البرت بروكس………… بيرني روز

  • تصوير سينمائي: نيوتن توماس سيغل
  • تحرير الفيلم : ماثيو نيومان
  • مدة الفيلم: 96 دقيقة

التعليق النقدي

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

يعتبر فيلم درايف من افلام سوداوية حديثة New Noir, و يتميز بالهيبة و الرزانة في نواحي السرد و زوايا التصوير و أتخاذ اللقطات, و يتميز بالتلاعب الفني في الأساليب المرئية كالمونتاج و حركة الكاميرا بحركة افقية و أنعكاس صور البطل الفيلم على مرايا و زجاج النافذة في بضعة المشاهد بشكل وظيفي, و مصحوب بالمشاهد العنيفة  و الدموية المصورة بطريقة تقنع االمتفرج بأنه فيلم مبني على الواقعية و ليس على الزيف. بقلم لاوين ميرخان

يرغب العدد من الناس في إن يكون الفيلم, الذي ينتمي إلى افلام العنف و الأكشن, في سياق الحقيقة أو على أقل أحداث معقولة, فهذا الفيلم ذكي جدا و أحداثه على درجة كبيرة من المعقول و المنطق, أو بالأحرى كان تسلسل حدثي سلسا و قابل لأدراك و يبعث التشويق لمتفرج, بالتالي سيناريو هذا الفيلم رفع كثيرا من شأنه بما أنه جاء على نحو احترافي يسهل استيعابه من قبل المتفرجين. بقلم لاوين ميرخان

هذا الفيلم مستأثر الأنتباه يعبر عن السينما بأمانة و بصورة خالصة, و ينصح لمشاهدين الراشدين لمن هم فوق 18 سنة, بسبب بعض المشاهد الدموية فيه.

يستحق كل من المخرج نيكولاس ويندينغ و طاقمه السينمائي التقدير و الأحترام, حيث من المفروض في بداية أقتراحات حول صناعة فيلم درايف إن يكون من افلام مستقلة, و بعد ذلك لجأ المخرج نيكولاس إلى مهرجان كان 2010 لمحاولة شراء حقوق لصالح فيلمه و طبع الملصقات. يقول المخرج نيكولاس بإن فيلمه درايف 2011 متأثر إلى درجة كبيرة بفيلم Bullitt 1968 من بطولة ستيف مكوين.

من الممكن الملاحظة في إن هذا الفيلم قد أتخذ له أسلوب منهجي متكامل من ناحية التصوير و المونتاج مثلما ذكرت آنفا, بالأضافة إلى زي البطل مجهول الأسم الملقب بـ ( السائق ), حيث يرتدي سترة فضية و خلفها رسم كبير العقرب برتقالي اللون و بنطال أسود اللون, و حذاء الركض.

ريان غوسلينغ  لعب دور سائق محترف, و لقد أجاد دوره بشكل ممتاز في شخصية السائق الغامضة و المريبة و قليلة الكلام, يعيش في شقة منخفضة الإيجار تقع في لوس أنجلوس, و يعمل أعمال متعددة لكسب العيش كميكانيكي [مصلح السيارات] و سائق مراوغ, و متسابق أحيانا في مشاهد افلام الأكشن.  بقلم لاوين ميرخان

و بصورة مفصلة أكثر, يعمل هذا السائق عمل مستقر كميكانيكي لدى صاحب الكراج, يدعى شانون [  براين كرانستن ], الذي أضطر إلى إن يستعير مبلغ قدره 300.000 دولار من أحد افراد العصابة, يدعى بيرني روز [البرت بروكس] و أشترى سيارة من أجل (السائق) في السباق القادم. وافق بيرني شريطة إن يرى مهارة (السائق). من الجدير بالملاحظة, بإن لدى بيرني شريك يهودي يدعى لزي [ رون بيرلمان] الذي قام على تغيير أسمه إلى نينو لهروب من الضرائب, و قد كسر حوض شانون الذي هدده بإن يدفع الثمن باهظا. بقلم لاوين ميرخان

يفتتح الفيلم في الأجواء الليلية حيث نجد ناطحات السحاب في لوس انجلوس على شكل متوازي المستطيلات سوداء اللون و ينبعث منها الأضاءات من مختلف الطوابق. و في احدى الطوابق نجد السائق يتكلم مكالمة تلفيونية مهمة من أجل استعانته كسائق يقل اللصوص في نفس الليلة من قبضة الشرطة, بما أنه سائق محترف بكل جدارة. بقلم لاوين ميرخان

من الجدير بالملاحظة بإن هذا السائق [ريان غوسلينغ ] يعمل على نحو مجهول, و لا يعمل لنفس الشخص الذي تعامل معه في المرة الماضية مرتين. بقلم لاوين ميرخان

في احدى الأيام , بينما كان السائق في سوبرماركت, قام بمساعدة جيرانته, تدعى إيرين [كايري ميوليغان]  و أبنها الصغير, بتوصيلها إلى الشقة, بما إن سيارتها عاطلة في ظل التصليح في كراج شانون. لقد قضى معظم أوقاته  معها بدون إن يلمسها أو يقيم العلاقة, و قد علم منها إن زوجها ستاندارد [ اوسكار أسحاق] في السجن. بقلم لاوين ميرخان

بعد خرج من السجن, أوضح لسائق ( بما انه اصبح صديق العائلة ) بإنه يدين مبلغ من أموال الحماية لعصابة ألبانية, حيث ذهب تحت أسم كوك [ جيمس بيبيري]. فقام كوك بضربه و تهديده بإن تأتي زوجته و أبنه الصغير إذا ستاندارد لم يسرق مال مؤسسة قرض المال, فوافق السائق على مساعدته. بقلم لاوين ميرخان

لسوء الحظ, يُقتل ستاندارد أثناء المهمة, بعد إن قله السائق  إلى مؤسسة  قرض الأموال  حيث تقف بلانتش (عاهرة و صديقة كوك) هناك في أنتظارهما, و لم يشعر السائق بأرتياح بها و لا بسيارة سوداء فخمة بجوار سيارته, فسرعان بعد أستلام المال و مقتل ستاندارد بدأت تلك السيارة بملاحقة سيارة السائق, لكنه أستطاع إن يقلبها بتكنيكه الخاص. بقلم لاوين ميرخان

السائق و ستاندارد أمام مؤسسة قرض الأموال أستعدادا لتنفيذ المهمة

لم  يتوقع السائق المبلغ بهذه الضخامة, فيقوم تعذيب بلانتش في الموتيل لتعترف بالحقيقة, فقالت له تلك السيارة التي وقفت بجواره أثناء المهمة تخص رجال كوك لسرقة المال  بعد أستلام ستاندارد من القرض.  و فجأة اقتحم رجلان من أتباع كوك الموتيل, بعد إن قام أحدهما بتفجير رأس بلانتش, ثم استطاع السائق قهرهما, فلم يستطعا سرقة المال مرة ثانية. بقلم لاوين ميرخان

 بعد سلسلة من المطاردات و التقصي,  يقوم السائق بسلسلة الجرائم و العنف المفرط, منها تعذيب كوك في نادي التعري, و قتل نينو بغرقه في المحيط الهادئ بعد إن قذفه جانبا من الطريق السريع. علم بيرني من نينو بإن المال الذي تم أخذه من مؤسسة قرض الاموال, يخص لعصابة إيست كواست. وافق السائق على أرجاع المال لنينو في مقابل حماية إيرين و ولدها, لكن نينو أرسل قاتل مأجور ليستلم المال, ففي المصعد, حيث إيرين و السائق و القاتل, ثام قام السائق بتقبيل إيرن من شفتيها و ثم هجم على القاتل و قام بتحطيم رأسه بعد عدة الضربات بالقدم. بقلم لاوين ميرخان

و بعد ذلك أتصل السائق بإيرين ليخبرها بأنه سيرحل و يشكرها على قضاء اوقات معها.   في المطعم, وعد بيرني بأنه لن يفعل شيئا للإيرين و ولدها أمام السائق في مقابل المبلغ من المال, و في مكان موقف السيارات, حيث المال في صندوق سيارة السائق الخلفية, قام بيرني بطعنه بعد الاستلام, اخذ هو أيضا يطعنه. نجا السائق بأعجوبة و ترك المال بجانب بيرني. بقلم لاوين ميرخان

ينتهي الفيلم, بقرع إيرن باب شقة السائق بدون جواب أو رد, فترجع إلى شقتها حزينة, بينما نجد السائق في جهة اخرى يقود سيارته في جناح الليل و أضواء الشوارع المنعكسة على مقدمة سيارته. و من هذا المنطلق نكتشف بإنه شخص عدمي تقريبا لا يكترث بالثراء الفاحش, و أنه شخص لا يثير عاطفيا كثيرا. بقلم لاوين ميرخان

Advertisements

2 تعليقان to “درايف 2011”

  1. Abdullah Says:

    بالرغم من أني من أشد المعجبين بالممثل راين غوسلينغ.. إلا أن فيلم درايف لم يعجبني.
    أعتبره من أسوء أفلام عام 2011.. من وجهة نظري الفيلم كان ممل ورتيب وأداء راين لم يكن بالمستوى المطلوب.
    تقييمي للفيلم 3/10

    أنا من أشد المعجبين بمدونتك.. أتابعك منذ فترة وأقرأ جميع مواضيعك.
    أنتظر فلمك القادم على أحر من الجمر 🙂

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: