اضواء المدينة 1931


City Lights 1931

بائعة الورد العمياء وتشارلي شابلن

  • سيناريو وإخراج وإنتاج : تشارلي شابلن
  • بطولة: تشارلي شابلن, فيرجينيا تشيرل, فلورنس لي و هاري مايرز
  • مدة الفيلم 87 دقيقة
  • تصوير سينمائي (السينماغرافي): رولي توثروه, غوردن بولوك و مارك ماركلات

مونوغرافيا فيلم اضواء المدينة

بقلم زيرك ميرخان

2001/1/4

بعد ثلاثة سنين من السينما الناطقة , خاطر شارلي شابلن بفيلم صامت , اضواء المدينة, واستمر هكذا حتى اخر فيلم له ( اضواء المسرح ).. عشق الرجل السينما الصامتة وبقىء وفيا ً لها لحد اخر عمره الابداعي , اضواء المدينة تحفة سينمائية بكل جدارة , تجد : التهريج , القسوة , الخلاعة , الخير , الشر , كل تناقضات  الحياة ,الروح الإنسانية صهرت في بودقة واحدة اسمها : اضواء المدينة , تجد في اخر مشهد في الفيلم : الإيثار .. الروح الإنسانية في اقصى حدودها , عندما يرجع بصر الفتاة التي احبها شارلي ,عرفتة وهي عمياء وعرف لمست يديه فقط , رجع لها البصر بفضله , وعمل كل شيء من اجل تحصيل نقود العملية: ملاكم فاشل , زبال, نديم مليونير متقلب المزاج , ويرتفع وينخفض حسب كمية الكحول في دمه.

عندما رجع بصرها كان غائباً في السجن , شاهدها صاحبة محل بيع زهور , تسكع قرب المحل لبرهة من الزمن , لم تعرفه , اعطته وردة , لمست يديه فعرفتة , وكانت تعيش خيالات عديدة قبل هذا المشهد عن الفارس الذي ارجع لها بصرها: وسيم وطويل وجنتلمان مثل احلام كل فتاة عصرية او غير عصرية  . تناقضات كثيرة ومصادفات اكثر , وروح انسانية وحكمة انسانية رائعة في مشهد واحد . ليس المهم شكل الانسان ولكن المهم روح الانسان , المشرد الضئيل ( كان اسم شارلي المفضل) .هو من ضحى بكل شيء من اجل اعادة بصرها ولكن في تسامي رائع لم يتبهرج مثل الطاووس امام حبيبتة العمياء وقال : انا صاحب الفضل، صمت واؤمى بعينة نعم انا هو .   شارلي الطفل , لماذا نعشق شارلي , هو الطفل الموعود . بقامة قصيرة , ببنطال عريض وسترة ضعيقة وعيون واسعة تلتهم الحياة التهاماً . شارلي الطفل المتسكع .. كيف لا تغرق في حب هكذا شخصية رائعة .

بوستر فيلم (اضواء المدينة 1931)

ما هو سحر الافلام الصامتة ؟, الشائع في اليابان ,او عموما ً في الشرق هو عشق الاشياء القديمة , كلما عتق الشيء , كانت قيمتة اكثر , نحن عندما نمسك قطعة من الانتيكا : نقول كم هي طول تلك الرحلة الزمانية حتى وصلت إلينا , كما من الايادي مسكتها وكما من القصور سكنت تلك القطعة , وعلى كم يد مرت ولمست وقبلت وتم عناقها . الزمن له سحر عند الانسان . عند كل البشر ..الزمن هو يكون صاحب الباع الاول في تحديد قيمة الاشياء مهما كانت تافه او بسيطة .

السحر في الافلام الصامتة , عندما كان المخرجيين الاوائل غارقيين ليس في الصوت , حيث لم يكن له تلك الاهمية وكان الفيلم كله عبارة عن سمفونية بصرية رائعة , والممثل خادم لفكرة توصيل الفكرة , والتوصيل يعني التواصل , هنا الفيلم خطيب مفهوة يشرك الجمهور معة في تلك المتعة البصرية المسماة : الفيلم . عندما يدخل المشاهديين قاعة السينما مع تلك الاضواء الخافتة وتلك العتمة التي تشبه المصباح السحري , والترقب من اجل الانفجار الضوئي القادم من تلك القماشة  التي تتصدر القاعة . يدخل المشاهد في عالم سحري حيث تغيب كل الحواس , في تلك اللحظة هنا تنويم مغناطسي جماعي . الافلام الصامتة تلك اليد التي تخرج من كوة النور تلك , وتقول للمشاهد تعال تفاعل معي , استنتج معي , تفاعل في جو حميمي رائع يشبة الاحلام . انت ايضاً لك قيمة ورأيك او الانطباع الذي سوف تخرج به من قاعة السينما : مهم بالنسبة لي ولك سوف يترك اثراً داخلك الى اخر يوم في عمرك .

تشارلي (ايقونه العالم الضاحك), قصير  قامة ,يلبس بنطالا ً عرضياً , وسترة ضيقة , وحذاء كبير جداً , يملك تلك العينين الواسعتين , كانها عدستي كاميرا تلتهم العالم وتبثه مرة اخرى لنا , شارلي شابلن المتشرد , ذو الكبرياء العا لم والقلب بسعة العالم , كما يقول سقراط : كلما كانت التجربة مؤلمة كانت المعرفة اكثر رسوخاً . شارلي شاهد الكثير والكثير من المأسي,انصهر ذلك الرائع في بودقة الحياة , فخرج لنا كائن إنساني لحد الذوبان في حب العالم . رسول الفقراء ورسول احلامهم, مع واقعية رائعة , كل احلام بطل فيلم اضواء المدينة . هو الحب . يقع في حب فتاة عمياء , وايضاً بنفس السخرية يقع في صحبة مليونير سكير , عندما يكون في غياهب السكر يتذكرة وعندما يفوق ينساه , مجازية رائعة وكناية : عن الحياة فيه في قمة الكرم وايضاً في قمة البخل , عندما تكون مجنونة ومعربدة تكون كريمة وعندما تكون موضوعية فهي قاسية جداً .

الحياة قاسية , في المدينة , حيث كل شيء ممكنن وكل شيء يرقص على ايقاع  الساعة: فهي السيدة الحاكمة , لا يوجد هناك مكان للخطأ , الناس في لهاث دائم من اجل الكسب , لم تعد المدن ارض الاحرار كما كان يقال سابقاً , شارلي رش ذلك العطر من اجل تخفيف الوجع الانساني في مدينة الاضواء , المدينة التي توعد بالسلام والرفاهية حسب اليافطة في بداية الفيلم , النصب الذي يتكون من ثلاثة تماثيل , المحارب حامل السيف , السيف الذي يخترق بنطال شارلي ( الخازوق العثماني والسخرية الرائعة من الحروب ) , والسيدة رمز الحكمة حيث كان ينام شارلي في حضنها . والخادم الرافع كفه وهنا يقف شارلي امام اليد ويخلق وينحت في تلك اللقطة وفي ذلك المشهد التتويج الساخر , رسم علامة السخرية الشاملة .

السخرية تلك اليد الإلهية  االعملاقة التي تصحح  وجع الحياة وراتبتها , السخرية , تلك اليد الانثوية كما كان يؤمن نيتشة ان الانثى لها دور رائع في الحياة وهو اطفاء ذلك المخمل الرائع فوق صخور الحياة , شارلي سيد السخرية, يعري الواقع وبشكل رائع , يجعلك تضحك على اكثر الاشياء صرامة , وهل يوجد صرامة وجدية اكثر من النصب التذكاري : رمز الرخاء والسلام .

 أعداء شارلي شابلن يمكن تمييزهم بوضوح: السلطة ، أرباب العمل، البورجوازية، رجال الكنيسة و الفاشية… هو يدافع عن نفسه ضد المكننة والحيْونة والتشيؤ. أعزل وغير حصين، مع ذلك فإن هدفه واضح: يجابه التدمير الممارس ضده بتدمير أعنف، يحارب النظام بالفوضى، يشيع الخراب، يهزأ بكل ما يحيط به ولا يستثني أحداً، يلهو بالعالم مثل طفل.

سلاماً عليك يا شارلي, فلقد رسمت بيد طفل معَ   لسان متدلي من فمك  ساخراً , ترسم على لوحة الحياة اعظم رسمة  , لوحة الضحك الاعظم  .

Advertisements

رد واحد to “اضواء المدينة 1931”

  1. Ahmad Essam Says:

    شابلن فى افضل ادواره (موهبة تمثيلية لو توزعت على جميع ممثلى هوليود .. سيتبقى منها و يفيض).
    إنسان مش طبيعى اللى يطلع كل هذا الجمال و الفن فى مجال ابداعى محدود.. ايقونة سينمائية فعلا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: