تشوب شوب 2007


Chop Shop 2007

تقييم الفيلم/ زيرك ميرخان /

بوستر الفيلم

سيناريو: رحمن البحراني, بحيري عزمي

إخراج: رحمن البحراني

بطولة: الي خاندرو بولانكو و اسمار كونزالز و احمد رازفي

التعليق النقدي

بقلم زيرك ميرخان

المخرج رحمن البحراني, مرة قال عنه احد نقاد نيويورك: انه افضل مخرج امريكي؟؟. تستغرب من هذا الذي هو اعظم مخرج امريكي واين انتاجه وماهي افلامه وماهي الجوائز التي نالها ومن هو اصلاً…؟

تجد هذة الاسئلة تتجمع مثل قطرات المطر وتتجمع في نبع ٍ صافٍ ورائع اسمة :رامان بحراني (او بهراني) .. مخرج من اصول إيرانية ولكن مولود في امريكا عام 1975 ..درس الاخراج السينمائي في ايران لمدة ثلاثة سنوات .وبعدها بدء بشكل مستقل في اخراج افلامة من دون دعم شركات الانتاج الكبرى.

رصيدة لا يتجاوز الخمسة افلام< وعشرات الجوائز في مجال الافلام المستقلة وشهادة واحد من اكبر نقاد السينما في العالم .. تبدء تبحث عن انتاجة فالرجل له سمعة مثل عطر المسك نافذة ومنتشرة وبالصدفة وقعت على فيلم (محل الصيانة اوchop shop )

chop shop:

عن ماذا يتكلم الفيلم الذي تقع احداثة في مدينة نيويورك وابطالة اخ واخت . (Alejandro Polanco) بدو علي (مهاجر لاتيني ) واختة (Isamar Gonzales) بدور أسمرا (مراهقة في الخامسة عشرة ) . الحياة مجسدة على شريط سينمائي من دون رتوش من دون خدعة تصويرية من دون ممثلين ذوي الاجور العالية والطلبات التي لا تنتهي . من دون شيء تجريد عالي في خدمة القصة الحقيقة وهي الحياة والحياة الصعبة لمهاجرين متشردين في شوارع نيويورك من العرق لاتيني .. من دون عائلة في خضم مدينة قاسية جداً . حتى من دون احلام .. يقدم لنا رامان بحراني بطلة علي على اساس انه صبي مشرد يعمل كل شيء من اجل ان يعيش ولكن هو صادق في لقطة رائعة يبيع علي الحلويات في مترو نيويورك ويقول للناس الذي يشترون منه : لا اشحذ ولا اقول لكم اني سوف ادفع اقساط مدرستي .. انا ابيع الحلويات من اجل ان اعيش .؟ كوميديا سوداء وقسوة عيش مستحيل ان تصدق في اغنى مدينة في العالم . وحلمة ايضاً ان يجتمع معا اختة اسمرا والتي تلبي ندائة بعد ان عرفت انه يعمل في محل تصليح سيارات وان صاحب المحل قبل ان تعيش معة في الغرفة العلوية فوق المحل ( ومن اجل مصداقية اكثر صاحب المحل حقيقي وليس بممثل محترف وقبل ان يؤدي الدور مجاناً((Rob Sowulski)) ) ..

العمل

عمل علي يشمل كل شيء , سحب الزبائن في الشارع من اجل تصليح سياراتهم . تلميع السيارات . صبغ السيارات .. واختة تعمل في مطعم متنقل مقابل المحل في اعداد الوجبات للزبائن .. وياتي الامل في صورة سيارة فان قديمة (مقطورة ) .. في محل قديم للخردوات .. يطلب علي من صاحب المحل سعر من اجل هذة المقطورة وحلم علي ان يحول المقطورة الى مطعم متنقل وايضاً سكن له ولاختة ..يطلب صاحب المقطورة اربعة الف وخمسمائة دولار ثمنها . وهنا يبدء علي النشيط في عمل كل شيء .. + عملة في الورشة .. بيع الاسطوانات المقرصنة .. العمل في محال ثانية في الليل .. ويقنع اختة بالحلم الجميل ..انها سوف تكون صاحبة مطعم واسمة واسمها يكون على المطعم..

نشاط علي المحموم يقابلة فتور من اختة اسمرا مع انها تعطي كل دخلها لعلي . يستغرب علي من فتورها ..وفي احدى ليالي وهو يسرق بعض القطع يكتشف انه اختة تعمل في مجال الدعارة مع سائقي سيارات الشحن .. يستغرب ويحزن بشدة .. في لقطة صامتة رائع تسقط ملكة الكلام من الاثنين .. يعرف انها تعمل كل هذا من اجل الحلم .. من اجل المقطورة.

افلام رامان بحراني لا تستغرق اكثر من ساعة ونصف ..ولكنها في قمة الواقعية حتى ان مواقع الافلام لا تصنف افلامة تحت اي بند ..هل هي دراما . هل هي خيال ..هل هي كوميديا . رجل ببساطة نقل لك الحياة من دون رتوش على شريط سينمائي وخلال ثلاثة اسابيع من حياة اسمرا وعلي تكتشف عينة من حياة المهاجرين في نيويوك واي بؤس يعيشونه .. كأن رامان يقول لك :العظمة في البساطة والاعجاز في الايجاز .

التعليق النقدي بقلم زيرك ميرخان .

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: