خطاب الملك 2010


The king’s speech 2010

تقييم الفيلم/   

سيناريو:   ديفيد سيدلير

اخراج: توم هوبر

توزيع: الشركة وينستاين

بطولة/

الملك جورج السادس………. كولين فيرث

ليونيل لوغ………. جيفري راش

الملكة اليزابيث………. هيلينا بونهام كارتر

الملك ادوارد………. غاي بيرس

الملك جورج الخامس………. مايكل غامبون

مدة الفيلم: 118 دقيقة

التعليق النقدي

بقلم لاوين ميرخان

يحكي  فيلم “خطاب الملك”عن  الرجل المضطر الى التحدث إلى شعبه بطلاقة ولغة قوية(وهذا يعني لسان ونطق سليمين ) , لكنه( الملك) يعاني من تأتأة ولطالما تألم  عندما  يتواصل  مع  الاخرين ,  كان حينذاك بداية ظهور الاختراعات التي تؤثر على الجمهور بشكل فاضل وسريع  منها الاذاعة , والتي خلقت مجال ضخم وواسع وسهل الوصول الى الجمهور ( الاعلام الفوري والسريع ) .

وكما قال الملك  جورج الخامس لولده : هذا اسوء عصر نمربه نحن الملوك . نحن الان لسنا ملوك  فقط, ولكن الان نحن نؤدي اسوء مهنة في التاريخ والا وهي : التمثيل .. نحن ممثلون . ,وبذلك تغيرت سياسات الدول, فترى ان الحاكم او الملك مضطر الى القاء الخطابات الهامة الى شعبه ولاسيما الامبراطورية البريطانية منتشرة في جميع اصقاع العالم (ربع سكان الارض بما في ذلك امريكا واوربا وافريقيا واسيا واستراليا).

يبدأ الفيلم بخطبة الملك الجورج السادس بخيبة الامل الكبيرة مع الاحراجات امام الجمهور الغفير ولكن ينتهي بخطبة ممتازة ساعدت على رفع معنويات شعبه اثناء الحرب القائمة بين بريطانيا والمانيا.

اصبح جورج السادس ملكا في عام 1939م. وكانت بريطانيا قد دخلت الحرب العالمية الثانية ضد قوات المحور (المانيا وايطاليا واليابان)… كل ما هو المطلوب هو حث شعبه الى استرجاع هدوءهم وعزمهم. وحضهم على التطوع ودخول الجيش وتحمل ما سوف يحصل من ويلات الحرب , وجورج السادس معروف عنه ايضاً انه في قمة قصف قوات المحور كان يتجول داخل احياء لندن بكل هدوء من اجل رفع معنويات الشعب.

في الحقيقة لم يريد جورج السادس ان يكون ملكا بعد وفاة والده, وكان من المفروض شقيقه الاكبر ادوارد ان يستلم العرش. لكن ادوارد تنازل عن العرش من اجل الزواج من امرأة احبها.(الليدي سمبسون ,السيدة االامريكية والمطلقة مرتين, وذات سمعة ليست فوق الشبهات وخصوصاً بعد تقرير المخابرات الربيطانية بتخاربها مع السفير الالماني  ) لذلك كافح جورج السادس (البرت) في تعلم الخطابة بشكل صحيح لأنه سيكون ملكا, كان لوالده (جورج الخامس) امل كبيرا فيه اكثر من ابنه الاكبر (ادوارد).

افتتح لنا المخرج (توم هوبر) بداية مشوقة مع (كولين فيرث) وهو يبدء في القاء خطاب   افتتاح معرض الامبراطورية البريطانية في عام 1925م امام الساحة المزدحمة بالجمهور وكذلك مستمعين الاذاعة,  استولى الذعر والخوف اثناء اقترابه من الميكروفون ولم يستطع اتمام خطابه.

اثناء عام 1925م تحديدا فشل القاء الخطاب, نرى سيماء زوجة جورج الخامس حزينة جدا وتعبر عن شفقتها على زوجها… حاولت مساعدة زوجها في تخلصه من تأتأة بذهاب به الى الاطباء مختصين في معالجة النطق احدهم استعمل الاساليب المنقرضة في معالجة النطق بأدخال عدد من كرات الرخام المعقمة , في فم الملك جورج السادس, وبسبب عصبية جورج السادس وتعجرفه لم تنجح علاقته مع الاطباء الا الطبيب (ليونيل لوغ) او بالاحرى يدعى نفسه بالطبيب لكنه معالج جيد في ممارسة علاج النطق.

لم يتخيل الطبيب (لوغ ,يؤدي دوره الممثل الاسترالي جيفري راش صاحب اوسكار الفيلم الاسترالي شاين 1996) ان يأتي يوما يكون فيه مستشارا خاصا لملك, وهذا موضوع مهم في الفيلم لا ينحصر مواضيعه فقط معالجة النطق, اي كيفية تعامل (لوغ) تجاه الملك جورج السادس. ليس فقط مستشارا بل يعتبر الصديق الاول لملك, تشير المصادر ان صداقتهما دامت الى نهاية عمرهما.

استطاع الطبيب (لوغ)  بمعالجة ورفع   معنويات الملك جورج السادس ,والذي  صرح في احدى المرات بأنه يعاني من تأتأة من سنوات الطفولة بسبب سوء معاملة المربية له وتفضيلها شقيقيه الاكبر عليه, بالرغم من سوء العلاقات في بداية علاقتهما لكن لـ(لوغ) خبرة في معالجة المتعلثمين وغير اللبقين.

هناك نوعين من الاداء في التمثيل   , الاداء المتحرك والذي يعتمد على الجسد, جسد الممثل وتقليل من اهمية الوجه, وهناك ايضاً الاداء الساكن ,والاداء الساكن هو الاصعب لدى الممثل , لانه يركز على سيماء الوجه وحركة كل عضلة من عضلات الوجة  .والتجيش الذي يسبق كل شعور والذي سوف يتجسد في الوجه وهو الاصعب عموماً لدى كل ممثل وهذه الادوار تكون دوماً غير مرحب بها عند الممثل .

كانت معظم اداءات الممثل (كولن فيرث) والذي ادى دور الملك جورج السادس في فليم خطاب الملك, هو الاداء الساكن(تنعدم الحركة ويبزغ الوجه سيداً للموقف) . وهنا استحق كولن فيرث جائزة الاوسكار عن افضل دور رئيسي فيل الفيلم , كولن قام  باستاذية  وحرفية رفيعة  رائعة في اداء دور الملك المتاتاء وايضاً المأزوم نفسياً لطفولة صعبة واخوة له ماتوا بسبب الاعاقات العقلية وايضاً الحمل القادم حمل العرش وهو يعرف ان الدستور البريطاني لا يسمح لفرد من العائلة الملكية ان يجلس على العرش اذا تزوج من مطلقة ؟.

السينما البريطانية والمفاجات , هناك دورة للفيلم البريطاني في الحضور وايضاً الدهشة ,حيث كل ثلاثة او اربعة سنين , نجد هذه السينما تعود لنا بفيلم قوي معتمد على سياسة انتهجتها السينما البريطانية , النص القوي والميزانية البسيطة والصغيرة . والامثلة كثيرة ومتعددة مثل فيلم ( المريض الانكليزي  ) , وايضاً( فول مونتي ) .. وغيرها وغيرها الكثير . وتعطي درس ان ضخامة الميزانية لا تعني دوماً فيلماً جيداً .بالعكس بساطة الفكرة والاداء القوي والميزانية المتواضعة ممكن ان تعطي فيلم قوي وجميل وسلسل .

ومرة ْ تلو الاخرى  اثبتت المملكة المتحدة جدراتها في صناعة الفيلم بعد الفيلم (سلامدوغ مليونير 2008) , لكن ارى ان الفيلم (خطاب الملك 2010) افضل من حيث ميزانية الغير عالية والمتواضعة  (حوالي عشرة مليون دولار ) وعائدات بلغت ( مئتين مليون دولار)  ان البساطة هي مبداً الاول في الفكر والابداع .

Advertisements

الأوسمة:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: