فارغو 1996


Fargo 1996

قائدة الشرطة مارج جاندرسون (فرانسيس ماكدورماند) تتحرى حول جثة ضحية في صباح اليوم التالي

  • سيناريو و إخراج: جويل كوين و إيثان كوين
  • بطولة:/

فرانسيس ماكدورماند…….. مارج غندرسن (ضابطة البوليس الحامل بالجنين, في براينرد)

وليام اتش. ميسي………… جيري لوندغارد (رجل مَدين, يعمل في تجارة السيارات لدى حماه, يستأجر اثنين من رجال لأجراء عملية خطف زوجته )

ستيف بوسكيمي…………… كارل شاوالتر (محتال و خاطف مأجور)

بيتر ستورمير…………… غاير غريمسرد (قليل الكلام, شريك كارل)

هارف بريسنيل………….. واد غوستافسون (والد جين لوندغارد, ثري جدا)

  • موسيقى تصويرية: كارتر بورويل
  • تصوير سينمائي (سينماتوغرافي): روجر ديكنز
  • تحرير الفيلم: رودريك جاينيز
  • مدة الفيلم: 98 دقيقة

التعليق النقدي

بقلم لاوين ميرخان Laween Merkhan

افلام اخوين كوين الثمانينات و بداية حقبة التسعينيات لم تصل إلى ذروتها إلا مع هذا الفيلم… (فارغو) فيلم كوميديا سوداء – جريمة و اثارة. غزير في إيراز مفردات و مغزى, و ذو مشاهد سينمائية دلالية وظيفية لها صلة بموضوع الفيلم الرئيسي, و حواراته آخاذة لا تُنسى, سخرية هنا هي عن عبث الحياة نفسها و سلوك البشر المريب, في حين الفاجعة الكبرى قد حصلت في حق الابرياء.

معظم حكاية الفيلم مقتبسة من القصة الحقيقية حصلت في الواقع, كما هو مكتوب بداية الفيلم, احداثها  و بعض المواقف يشوبها نسيج خيال كاتب السيناريو, ففي افتتاحية الفيلم ايانا تظهر ملاحظة: (هذه هي قصة حقيقية, تقع احداث القصة في ولاية مينيسوتا عام 1987. بناءاً على طلب الباقين على قيد الحياة, و احترام الموتى و الضحية… تم تغيير اسماء الشخصيات). يصرح جويل كوين في عدم رغبته في حرص على دقة و إخلاص, على الرغم من الاحداث الاساسية هي نفسها في حالة حقيقة, لكن الاوصاف من وحي الخيال. ثم يعقب جويل… (اذا كان الجمهور يعتقد إن شيئا ما حدث في الواقع, هذا يعطي نوعا من الصلاحية لفعل اشياء اخرى ربما لا يعجبهم).

لنتوغل بعيدا عن كيفية الاقتباس و ارضاء الرأي العام, فيلم (فارغو) حقق جميع العناصر السينمائية بشكل متكامل, و له ثيمة خاصة به و لمسة إخراجية بارزة, بالإضافة إلى كفاءة الطاقم التمثيلي بدون استثناء. رغم لستُ من مؤيدي الافلام تعتمد على الموسيقى, لكن لموسيقى التصويرية في الفيلم انطباع مؤثر, و هي موسيقى ذات نغمة حزينة و مرثاة, و تشعر في إنها جزء مهم لا يتجزأ من عناصر الفيلم الاساسية.  و قد استمتعت كليا بمشاهدة الفيلم, يمكن اعتبار بكل استحقاق فيلم فارغو انموذج افضل افلام التسعينيات, و حتى تاريخ السينما. لو يمكن ملاحظة افلام جويل كوين, لتلاحظ هناك لمسات خاصة فيه معظم افلامه, منها احداث الفيلم في زمن معين, و عبثية الحياة, و شخص اسيوي في الفيلم.

موضوع الفيلم حول المال و طمع البشر, إلى درجة تخطيط عملية خطف بسيطة لكنها تتطور إلى عملية اجرامية كبرى و مجزرة و سلسلة الجرائم تلو اخرى, بسبب جنون احد منفذيها عمل على تخريب المخطط. في العالم هناك الكثير من اناس اشرار, لكن نفس وقت هناك ابرار, و هنا بطل الفيلم هو انثى, قائدة البوليس مارج جاندرسون على رغم إنها حبلى لكنها تسعى وراء اكتشاف الجريمة بتأني و صبر, تلاحق القتلة (كارل و شريكه) و رجل (جيري لوندغارد) الذي أستأجرهم لخطف زوجته بعدما رفض حماه تمويله, و تتحرى حول حماه واد غوستافسون.

 تدور احداث القصة في فصل الشتاء عام 1987, في مينيابول, بائع السيارات جيري لوندغارد (ميسي) هو شخص مضطرب ماديا, في افتتاحية الفيلم يلتقي ب (كارل شاوالتر) و (غاير غريمسرد) لأول مرة, و قد تعرف إليهم من قبل الهندي الاحمر برودفوت شيب المحكوم عليه مُسبقا, و هو الان يعمل ميكانيكي وعقد معه صفقة. رحل جيري إلى فارغو ولاية نورث داكوتا, لأستئجار رجلين يخطفان زوجته مقابل سيارة جديدة و نصف فدية قدرها 80 الف دولار. مع ذلك, نوى جيري مطالبة مبلغ اكثر من ذلك من حماه (واد غوستافسون), و الحفاظ معظم النقود له.

العملية لم تنجح مطلقا, و بل تعقدت كثيرا و تشابكت و تجذرت اكثر, التي من المفترض إن تكون عملية خطف بسيطة و كل واحد ينال جزاء و لا يُقتل فيها احد. السبب في تخريب المخطط هما شخصان, الخاطف المأجور غاير غريمسرد الذي بصمته المريب يثير الفزع و الرعب, و هو مجنون اصلا لا تهمه المال, بل القتل بصورة سادية, و قد نشر الرعب في المدينة بعدما ارتكب المجازر في حق الابرياء المساكين, و حتى شريكه كارل قد قتله. و الشخص الثاني السبب هو واد غوستافسون الذي رفض إن يصغي لجيري حيث يعتبره عديم الشخصية, جيري حاول يقنعه بإن يذهب بنفسه لدفع الفدية و لكن لم يلق اذان صاغية فذهب واد بنفسه الذي بدوره دخل في جدال مع الخاطف كارل, فقال واد: (لا جين, لا نقود). و خر ميتا بعدما اطلق كارل النار عليه.

About these ads

3 تعليقات to “فارغو 1996”

  1. Abdullah Says:

    فارغو من الأفلام التي أتمنى مشاهدتها في أقرب فرصة ممكنة. منذ فترة وأنا أأجل مشاهدته لأجل غير مسمى. لذلك لم أقرأ تعليقك النقدي خوفاً من حرق الأحداث, وسأحتفظ بالصفحة في مفصلتي لأقرها بعد مشاهدة الفيلم. لكني مهتم لمعرفة تقييمك للفيلم من 5 نجمات, ليست من عادتك إسقاط التقييم من تعليقك النقدي. :)

    حسب ماقرأت أن فارغو شبيه بفيلم A Simple Plan 1998.. هل هذا صحيح؟

    • لاوين ميرخان Says:

      شكرا جزيلا على الاهتمام يا سيد Abdullah. اتمنى لك من كل قلبي مشاهدة فيلم فارغو, انه من اعظم افلام اخوين كوين. احيانا لا اعطي تقييما لفيلم ما, و هذا يعني انه فيلم عظيم لا يحتاج إلى التقييم و في غنى عنه. و الفيلم الذي تحدثت عنه (A Simple Plan 1998) ممتاز و رائع ايضا بنفس القدر و من افلام مشابه له بالتأكيد, و ليس غريبا ذلك طالما المخرج ذلك الفيلم هو سام ريمي Sam Raimi, الذي هو و المخرج جويل كوين متأثر احدهما بالأخر في صياغة الاسلوب السينمائي حسب ما شاهدت في ملاحق مع افلامهما المقابلة الشخصية في نسخة بلو راي Blu-ray, و ايضا حسب ما قرأت سيرتهما الذاتية في موقع ويكيبديا Wikipedia في فقرة Influenced by.
      شكرا جزيلا مرة اخرى, و انا اقدر جدا متابعتك لمدونة حق قدره. اتمنى مشاهدة طيبة للفيلم و قضاء احلى الاوقات.

  2. وليد بركسية Says:

    لم أشاهد اافيلم أنا أيضا ً مع أنني معجب جداً بسينما الأخوين كوين …. السوداوية صفة عامة فيها على ما أظن , و تعجبني الحوارات العميقة , و أجمل ما فيها حالة الصدمة الفكرية عند النهاية , عندما أشاهد فيلماً من توقيعهما أحس بمسحة ذاتية عند النهاية تماماً رغم أن القصة تكون بعيدة جداً عن حياتي , بجميع الأحوال , سأحرص على مشاهدة الفيلم قريباً جداً :)

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d bloggers like this: